الألمان لا يؤيدون فرض عقوبات اقتصادية على روسيا

الألمان لا يؤيدون فرض عقوبات اقتصادية على روسيا

أظهرت نتائج استطلاع جديد للرأي أن الألمان ليس لديهم رغبة تذكر لفرض عقوبات اقتصادية على روسيا بسبب تدخلها في أوكرانيا، لكنهم يؤيدون الحكومة الجديدة في كييف، وليس لديهم ثقة في الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي المسح الذي أجرته مؤسسة “انفراتيست ديماب” قال 38 % ممن شملهم الاستطلاع إنهم يؤيدون فرض عقوبات اقتصادية على روسيا بينما قال 72 % إنهم يؤيدون تقديم مساعدات مالية للحكومة الأوكرانية.

ويعتقد 15 % فقط ممن شملهم الاستطلاع أن موسكو شريك يعتد به بينما يرى 75 % منهم أن بوتين نفسه لا يمكن الثقة فيه ويرى 81% أن بوتين زعيم يستخدم أي وسائل متاحة له لتعزيز المصالح الروسية.

ويشير المسح إلى تأييد الرأي العام لموقف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي التزمت الحذر بشأن فرض أي شيء سوى عقوبات رمزية على روسيا حيث تحاول اقناع بوتين بالموافقة على “مجموعة اتصال” تعيد فتح الاتصالات بين موسكو وكييف.

وأظهر الاستطلاع ان شعبية ميركل ارتفعت نقطتين مئويتين إلى 71 % لكن تفوق عليها وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير الذي ارتفعت شعبيته 4 نقاط مئوية إلى 74 % إذ كان في مقدمة الجهود الدبلوماسية المكوكية بين كييف وموسكو بينما كانت ميركل تعمل من خلال الاتصالات الهاتفية مع بوتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث