مجند سابق بالقاعدة يشهد في محاكمة صهر بن لادن

مجند سابق بالقاعدة يشهد في محاكمة صهر بن لادن

نيويورك- قال الشاهد سهيم علوان لهيئة محلفين إن سليمان أبو غيث زوج ابنة أسامة بن لادن حث مجندين انضموا إلى تنظيم القاعدة وهم في طريقهم إلى معسكر تدريب في أفغانستان على مبايعة بن لادن بأرواحهم قبل بضعة أشهر من أحداث 11 أيلول / سبتمبر 2001.

وشهد سهيم علوان (41 عاما) وهو من لاكاوانا بنيويورك في محكمة اتحادية في نيويورك أن صهر بن لادن تحدث إلى المجندين قبل أشهر من مهاجمة طائرات مخطوفة لمركز التجارة العالمي والبنتاغون مما أسفر عن مقتل 3000 شخص، ويحاكم سليمان بتهمة التآمر لقتل أمريكيين.

وقال علوان الخميس إنه كان في معسكر تدريب تابع لتنظيم القاعدة في ربيع عام 2001 في قندهار.

وأضاف أنه كان بالفعل يعيد النظر في الانضمام إلى القاعدة، لكنه مكث في أفغانستان لفترة كافية لمقابلة أسامة بن لادن الذي سأله حول اعتقاد المسلمين الأمريكيين عن الانتحاريين.

وقال الادعاء إن أبو غيث (48 عاما) كان متحدثا رئيسيا باسم القاعدة وكان يقوم بتجنيد أعضاء جدد بعد هجمات 11 أيلول / سبتمبر، وهو أحد أرفع الشخصيات المرتبطة بتنظيم القاعدة التي تواجه هيئة محلفين مدنية بتهم تتعلق بالإرهاب منذ وقوع الهجمات.

واعتقل علوان في 2002 وحكم عليه بالسجن تسعة أعوام ونصف العام بعدما ثبت أنه قدم دعما ماديا لمنظمة إرهابية أجنبية، وقال إنه أطلق سراحه في تموز/ يوليو 2010 بعدما وافق على التعاون مع الحكومة في تحقيق آخر ويعمل الآن في مجال الهاتف المحمول.

وبعد واقعة ربيع 2001 قال علوان إنه لم يشاهد صهر بن لادن مجددا باستثناء مشاهدته في التلفزيون عقب هجمات 11 أيلول / سبتمبر.

ويستجوب محامو سليمان أبو غيث علوان الاثنين.

ومن المتوقع أيضا أن يدلي ساجد بادات بشهادته الاثنين من بريطانيا عبر الفيديو.

وتآمر بادات مع ريتشارد ريد المعروف باسم مفجر الحذاء بعد محاولته تفجير مواد ناسفة على متن رحلة جوية إلى ميامي عام 2002.

ويقول الادعاء إن صهر بن لادن سليمان أبو غيث وهو إمام كويتي قضى وقتا في أفغانستان مع بن لادن بعد وقت قصير من الهجمات وسجل عدة بيانات تهدد بشن المزيد من الهجمات على الأمريكيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث