القرم تقول إنها جزء من روسيا والقوات الأوكرانية “محتلة”

القرم تقول إنها جزء من روسيا والقوات الأوكرانية “محتلة”

كييف ـ قال نائب رئيس حكومة منطقة القرم إن مرسوم انضمامها إلى روسيا أصبح ساريا وإن القوات الأوكرانية التي مازالت موجودة على أراضيها ستعامل معاملة المحتلين وستجبر على الاستسلام أو الرحيل.

وأضاف رستم تيميرجالييف “القوة المسلحة المشروعة الوحيدة على أرض القرم هي القوات المسلحة الروسية.”

ومضى يقول “القوات المسلحة لأي دولة ثالثة هي محتلة. يجب أن تختار القوات المسلحة الأوكرانية… إما أن تلقي سلاحها وتترك مواقعها او تقبل الجنسية الروسية وتنضم للجيش الروسي. إذا لم تقبل فإننا مستعدون لتوفير ممر آمن لهم من القرم إلى أراضي أوكرانيا.

في الياق ذاته، رفعت أوكرانيا مجددا علمها على مقر الحكومة في مدينة دونيتسك في شرق البلاد الخميس وطردت متظاهرين مؤيدين لموسكو لتنهي حصارا تراه كييف جزءا من خطة روسية لإيجاد ذريعة للغزو.

وقالت الشرطة إنها تحتجز أكثر من 70 شخصا لاستجوابهم بعد إخلاء مقر الحكومة المحلية ومبنى آخر للحكومة.

وقال ضباط في الموقع إن من بين المحتجزين بافل جوباريف زعيم الاحتجاجات الذي نصب نفسه “حاكما للشعب” وأصر على أن تتبع الشرطة أوامره على الرغم من فشله في إقناع المشرعين بتعيينه حاكما بينما كان أتباعه يحتلون المبنى.

ورفض مسؤولو الشرطة التعليق على وضع جوباريف وكانت كييف وضعته على قائمة المطلوبين الأربعاء.

وقال ماكسيم كيريندياسوف قائد شرطة المدينة “لم يقاوم الأشخاص الذين تم اخراجهم من المبنى… تم إخلاء المبنى في دقائق قليلة.”

وأخرجت الشرطة متظاهرين موالين لموسكو يحتلون المبنى منذ الإثنين لأول مرة الأربعاء بعد أن قالت إن هناك إنذارا بوجود قنبلة لكن المتظاهرين عادوا بعد اشتباك مع الشرطة استمر طوال الأربعاء.

ويرفع العلم الروسي على المبنى منذ السبت عندما أعلن الرئيس الروسي أن لبلاده الحق في التدخل العسكري في البلاد لحماية الروس.

ودونيتسك مسقط رأس الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش وهي ضمن مدن في شرق وجنوب أوكرانيا شهدت احتجاجات مؤيدة لروسيا اندلعت يوم إعلان بوتين.

وتسيطر القوات الروسية على شبه جزيرة القرم لكنها لم تدخل مناطق أوكرانية أخرى.

وتقول كييف إن موسكو تقف وراء الاحتجاجات في مختلف أنحاء الجنوب والشرق لتبرر غزوا أوسع للبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث