صواريخ بالسفينة الإيرانية لدعم “الأصوليين” في سيناء

صواريخ بالسفينة الإيرانية لدعم “الأصوليين” في سيناء

القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

أكد مصدر عسكري مصري، أنّ القاهرة كانت على علم بالسفينة الإيرانية، التي ضبطتها البحرية الإسرائيلية، في مياة البحر الأحمر، قرابة الشواطئ السودانية، والتي كانت تحمل نوعية متطورة من الأسلحة والصواريخ، لإمداد حركة حماس بها، لافتاً إلى أنّ المخابرات المصرية، استطاعت التوصل إلى كل المعلومات، التي تتعلق بمحتويات السفينة، التي كانت تأخذ شكلاً تجارياً، بتحميل بضائع أسمنتية.

وقال المصدر، في تصريحات خاص لـ”إرم”: من ضمن المعلومات التي تعاملت معها الجهات السيادية المصرية، أنّ جزءاً كبيراً من شحنة الأسلحة، كان يستهدف تهريبه إلى الأراضي المصرية، لإمداد جماعات إرهابية بها، رافضاً التعليق عن وجود تنسيق بين الأجهزة المخابراتية في القاهرة وتل أبيب، لضبط الشحنة.

ونفى المصدر، وجود اتفاق بين السلطات المصرية والإسرائيلية، على مرور السفينة المضبوطة من خلال قناة السويس، عبر قوات البحرية الإسرائيلية، مشيراً إلى أنّ السفينة سترسو في ميناء “إيلات” جنوب إسرائيل، وأنّ الشحنة لن تمر في المياه الإقليمية المصرية.

وتابع المصدر: تواردت معلومات للسلطات المصرية، بمحاولات تهريب كميات من الصواريخ إلى سيناء، لدعم التيارات الأصولية هناك، في مواجهة الجيش المصري، مشيراً إلى أنّ من ضمن هذه الأسلحة، من طراز “إم-302″، القادرة على استهداف الطائرات، والتي من الممكن أن تجعل سيناء منصة صواريخ تصل إلى “تل أبيب”، مما يسفر عنه تورط مصر، وإظهارها كدولة غير قادرة على حماية أراضيها وفرض سيادتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث