معارض تركي يتنبأ بمحاولة اغتيال وهمية ضد “أردوغان”

معارض تركي يتنبأ بمحاولة اغتيال وهمية ضد “أردوغان”
المصدر: أنقرة- (خاص) من مهند الحميدي

توقع زعيم حزب الشعب الجمهوري “كمال أوغلو” أن يلجأ حزب العدالة والتنمية الحاكم إلى ترتيب عملية اغتيال وهمية لرئيس الوزراء “رجب طيب أردوغان” في الفترة المقبلة لإظهاره بمظهر البطل المظلوم.

وقال أوغلو في كلمة ألقاها، الثلاثاء، في مدينة “كيركلار ألي” شمال غرب الجمهورية التركية، إن محاولة الاغتيال الشكلية المتوقعة ستعيد إلى الأذهان، محاولة الاغتيال التي تعرض لها أردوغان سابقا بمدينة “توكات” شمال البلاد عندما هاجمه شخصان مسلحان أثناء وجوده في سيارته.

وتهجم أوغلو على أردوغان متهماً إياه بأنه: “قاتل القضاء، بعد أن حوّل المحاكم إلى حديقة خلفية له، وبدأ يصدر تعليماته لوزير العدل للسيطرة على كل القرارات الصادرة عنه”؛ في إشارة إلى مقطع فيديو جرى تسريبه ونشره على موقع “يوتيوب” يظهر أردوغان وهو يحاول التأثير على وزير العدل حول إحدى القضايا. مضيفاً أن: “أردوغان وأولاده وبناته وجميع أقاربه يشغلهم جمع الأموال”.

يُذكر أن الكاتب التركي “أمره أوسلو” كان ادعى بأن هناك مخططاً لتنفيذ عملية اغتيال زائفة ضد أردوغان، تهدف إلى إظهاره أمام الرأي العام بمظهر البطل المظلوم؛ ليكسب تعاطف الشعب ويفوز بأكبر نسبة من الأصوات في الانتخابات المحلية الحاسمة المقرر عقدها نهاية آذار/مارس الجاري.

وتشهد الساحة السياسية التركية في الأشهر الأخيرة توترات شديدة تخللها تنظيم عشرات المظاهرات على خلفية الحملة الأمنية من قبل جهاز الشرطة التركية -الذي يتمتع بهامش من الاستقلالية عن الحكومة- في 17 كانون الأول/ديسمبر 2013، وتحقيقات الفساد الموسعة والمتشعبة التي طالت شخصيات سياسية مهمة؛ بينهم نجلي وزيري الداخلية والاقتصاد، ومجموعة من رجال الأعمال والمسؤولين، وتحقّق الشرطة في أدلة لإثبات حالات رشوة وتبييض أموال، وتهريب ذهب.

وكرد فعل على الحملة الأمنية التي هزت البلاد -عشية بداية سنة انتخابية حاسمة- أجرى أردوغان تعديلات حكومية واسعة طالت 10 حقائب وزارية، وتغييرات جذرية في سلك القضاء، وإقالة أو نقل الآلاف من عناصر وضباط الشرطة الضالعين في التحقيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث