روسيا تدعم تونس خلال المرحلة الانتقالية

روسيا تدعم تونس خلال المرحلة الانتقالية

تونس- قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن بلاده ستعزز من دعمها لتونس خلال المرحلة الانتقالية؛ بحسب بيان للحكومة التونسية، الثلاثاء.

والتقى وزير الخارجية الروسي، الثلاثاء، رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة، بمقر رئاسة الحكومة في العاصمة تونس بحضور وزير الخارجية التونسي منجي حامدي.

وقال بيان الحكومة إن: “وزير الخارجية الروسي، أبلغ جمعة تحيات نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف”، مضيفًا أن: “لافروف هنأ جمعة بالتطورات الإيجابية التي بلغتها تونس على صعيد مسارها الانتقالي التي مكنتها من إنجاز دستور توافقي”.

وأقرت تونس في 27 كانون الثاني/يناير الماضي، وثيقة الدستور الجديد الذي وصفه مسؤولون تونسيون بأنه:”أول دستور ديمقراطي توافقي في المنطقة العربية”.

وأشار البيان إلى أن “لافروف” عبَّر عن: “حرص روسيا على مساعدة تونس في هذه المرحلة وتعزيز علاقات التعاون وتطويرها في مختلف المجالات الاقتصادية والأمنية”.

وأوضح أنه: “جرى التطرق إلى الإعداد لاجتماع اللجنة العليا المشتركة التونسية الروسية في أيار/مايو المقبل”.

من جانبه، جدد رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة، شكره للحكومة الروسية لما قدمته من دعم لتونس في مسارها الانتقالي منذ الثورة.

وشدد جمعة؛ بحسب البيان ذاته على أن بلاده تحرص على دعم التعاون بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك وعلى تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها في المجالات الاقتصادية، سيما في مجال السياحة وتشجيع الاستثمار في تونس.

وكان وزير الخارجية الروسي، وصل الإثنين في زيارة رسمية لتونس على مدار يومين، والتقى نظيره التونسي منجي حامدي، فيما يلتقي في وقت لاحق من الثلاثاء الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي.

وتندرج الزيارة؛ بحسب بيان للخارجية التونسية الإثنين في إطار دعم أواصر الصداقة، والتعاون بين البلدين الصديقين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث