أوغلو يحذر من تداعيات الأزمة الأوكرانية

أوغلو يحذر من تداعيات الأزمة الأوكرانية
المصدر: دمشق ـ (خاص) إرم

أكد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو على تفعيل دور البرلمان الأوكراني في حل الأزمة في البلاد على مبدأ وحدة الأراضي الأوكرانية، مشيرا إلى أنَّ أي تقسيم سياسي لأوكرانيا لن يقتصر على أوكرانيا فحسب بل ستمتد تأثيره على جورجيا وبلاروسيا ومنطقة الغاغاوز في مولدافيا.

وأوضح أوغلو في لقاء تلفزيوني الأحد، على قناةTRT” ” أنَّ الفيتو الروسي المتعلق بسوريا أعطى روسيا ثقة زائدة بالنفس، قائلاً “لا أحد ينكر المصالح الإستراتيجية الروسية الموجودة في أوكرانيا وسوريا، ولكن الأمر الذي لا يمكن قبوله أن يتم ربط التوازنات الداخلية لدولة ما بالمصالح الإستراتيجية لدولة أخرى”.

وقال أوغلو في وقت سابق،أن “الحرب السورية أصبحت تمثل الآن خطراً على جميع الدول، لأن “العالم سمح للحكومة السورية أن تواصل جرائمها”، في الوقت الذي تدفق فيه «الجهاديون» من جميع أنحاء العالم عليها لمحاربة نظام الرئيس بشار الأسد.

وأضاف وزير الخارجية التركي: “من الضروري وضع إستراتيجية دولية قوية، بما في ذلك تعاون حقيقي على مستوى الاستخبارات، وانسحاب كل المقاتلين الأجانب من أجل وضع نهاية للصراع، وتقديم العون لملايين السوريين الذين دمرت الحرب حياتهم”.

واعتبر أوغلو أن الأزمة تمثل “تهديداً للجميع”، مشيراً إلى ما وصفه “بالطبيعة الشمولية لحكومة الأسد ووجود جماعات مسلحة تربطها صلات بتنظيم القاعدة”. وقال أن “دمشق تواطأت مع جماعات متشددة لمحاربة جماعات المعارضة المعتدلة”. وأضاف: “المشكلة ليست مشكلة تركيا وحدها بل هي مشكلة المنطقة، بل إن سوريا بدأت تتحول إلى خطر على الدول الأوروبية أيضاً بسبب وجود هذه الجماعات الإرهابية، على أساس فراغ السلطة وبسبب الطبيعة الشمولية والاستبدادية للنظام. وهذا تهديد لنا جميعاً”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث