يهود يتظاهرون ضد قانون التجنيد الإجباري بالقدس

يهود يتظاهرون ضد قانون التجنيد الإجباري بالقدس

القدس ـ تظاهر مئات الآلاف من اليهود المتدينين المتشددين (الحاريديم) في شوارع القدس الغربية، الأحد؛ احتجاجًا على قانون التجنيد الإجباري الجديد لطلاب المعاهد الدينية، الذي أقره الكنيست (البرلمان) مؤخرًا، بحسب الإذاعة العامة الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني.

ويرفض التيار الديني في إسرائيل خدمة أفراده في الجيش باعتبارهم “جيش التوراة”، وخدمتهم في الجيش الإسرائيلي ستفسدهم.

وتسببت الاحتجاجات في حدوث اختناقات مرورية رغم إغلاق الشرطة الإسرائيلية العديد من الشوارع.

وانتشر الآلاف من عناصر الشرطة في محيط منطقة المظاهرة، وسط حالة من التوتر الشديد، في ضوء اشتباكات وقعت سابقا بين الشرطة والمتدينين اليهود.

وهذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها المتدينون بهذه الأعداد الكبيرة إلى الشوارع بعد قانون التجنيد الجديد، الذي يطلب من المتدينين التجنيد في الجيش الإسرائيلي، للمرة الأولى منذ إقامة دولة إسرائيل عام 1948.

وانضم إلى المظاهرة رجال ونساء وأطفال، ووصلت حافلات من مختلف أنحاء إسرائيل، وحرصت جميع الأحزاب الدينية اليهودية على المشاركة في الاحتجاجات التي أطلق عليها منظموها “مليونية”.

وقال الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية، ميكي روزنفلد، في بيان نشرته وسائل إعلام إسرائيلية، إن 3500 عنصر شرطي، إضافة إلى عدة مروحيات تابعة للشرطة الإسرائيلية، تتواجد في منطقة المظاهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث