مظاهرة عنيفة تصطدم مع قوات مكافحة الشغب التركية

مظاهرة عنيفة تصطدم مع قوات مكافحة الشغب التركية

اسطنبول – شهد صباح الأحد خروج مظاهرات اتسمت بالعنف في اسطنبول تخللها صدامات مع قوات مكافحة الشغب وتحطيم واجهة أحد المصارف بعد إلقاء متظاهرين لقنابل “مولوتوف” ما أدّى إلى إحراق جزء من المبنى.

وخرجت المظاهرة التي نظمها مئات الناشطين، في حي “كوم كابي” (بوابة الرمال) السياحي في اسطنبول القديمة، احتجاجاً على سياسات الحكومة التركية التي يتزعمها حزب العدالة والتنمية الإسلامي منذ العام 2002.

وشهدت المظاهرة أعمال عنف من قبل بعض الملثمين الذين ألقوا الحجارة على رجال الأمن، وأغلقوا مداخل الشوارع بالحجارة، وكسروا واجهة أحد المصارف الخاصة، وألقوا عليها قنابل “مولوتوف” المصنعة يدوياً، ما تسبب بإحراق جزء من المبنى.

وردّت قوات مكافحة الشغب بإلقاء الغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه، لتفريق المحتجين الذين تسربوا إلى الشوارع الفرعية واستمرّوا بإلقاء الحجارة على الشرطة.

وقامت فرق الإطفاء بإخماد الحريق، كما عثرت قوات الأمن على صناديق تحتوي قنابل يدوية الصنع، وحجارة في مخابئ في الشوارع الفرعية، وما تزال قوات الأمن تفرض طوقاً أمنياً على المنطقة.

[slideshow]569c78c00b4bc198e9dd1cc4d756977c[/slideshow]

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث