جيش العدل ينفي الإفراج عن الجنود الإيرانيين

جيش العدل ينفي الإفراج عن الجنود الإيرانيين
المصدر: طهران ـ (خاص) من أحمد الساعدي

نفت جماعة “جيش العدل” أحدى الجماعات المسلحة السنية في إيران والتابع لتنظيم القاعدة نبأ الإفراج عن حرس الحدود الإيرانيين الـ 5 المختطفين لديها، مؤكدة أن الجنود الإيرانيين موجودون الآن في إحدى قواعد الزمرة في باكستان وأنها ما زالت بانتظار رد الحكومة الإيرانية على مطالبها.

ونشرت الجماعة بياناً في صفحتها على “تويتر”، قالت فيه إن قضية الإفراج من عدمه يعود للمحكمة الشرعية التابعة لهذه الزمرة، مشيرة إلى أن الحكومة الإيرانية لم تقم بأي مسعى للإفراج عنهم.

من جهة أخرى، قال السفير الإيراني في إسلام آباد علي رضا حقيقيان إن أي مرجع رسمي باكستاني لم يؤكد لحد الآن نبأ تحرير حرس الحدود الإيرانيين الـ 5 المختطفين. وأوضح حقيقيان بان السفارة الإيرانية في باكستان مازالت تتابع القضية وأضاف، سنعلن عن أي نبأ مؤكد صادر عن الحكومة الباكستانية.

وبموازاة ذلك، أعرب نائب رئيس هيئة الأركان العامة للقوات الإيرانية المسلحة، العميد مسعود جزائري عن أمله بأن تتكلل الجهود للإفراج عن المخطوفين الإيرانيين في باكستان بالنجاح، وأن تحقق النتيجة المطلوبة قريبا.

وكانت مصادر باكستانية قد أعلنت في وقت سابق السبت بأن قوات حرس الحدود الباكستانية تمكنت في عملية نفذتها السبت من تحرير ١١ رهينة من الأجانب من ضمنهم حرس الحدود الإيرانيين، في ولاية بلوجستان المتاخمة للحدود الإيرانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث