ايتا الانفصالية تتعهد بتسليم أسلحتها بالكامل

ايتا الانفصالية تتعهد بتسليم أسلحتها بالكامل

مدريد – تعهدت جماعة إيتا المسلحة التي تسعى لانفصال إقليم الباسك عن أسبانيا السبت بتسليم جميع أسلحتها لكنها حذرت الحكومة من أي هجوم أو عرقلة للعملية قد تؤثر سلبا على عملية نزع السلاح.

تأتي هذه الخطوة بعدما أثير من شكوك بشأن مصير لجنة دولية تراقب عملية نزع السلاح ووقف إطلاق النار إثر إعلانها أن منظمة إيتا احتفظت ببعض الأسلحة والمتفجرات التي قيل إنه جرى تخزينها وإخفائها.

وكانت إيتا أعلنت في عام 2011 وقفا لإطلاق النار من جانب واحد لتوقف هجمات استمرت على مدى أربعة عقود قتل خلالها أكثر من 800 شخص.

وتريد الجماعة نقل مئات السجناء المحتجزين في أنحاء أسبانيا إلى إقليم الباسك مقابل تفكيك هيكلها العسكري وتسليم أسلحتها لكن الحكومة الأسبانية رفضت هذا العرض.

وقالت الجماعة في بيان يحمل تاريخ 24 شباط/ فبراير ونشرته صحيفة نايز الصادرة في إقليم الباسك إن عملية تجميع الأسلحة في صناديق (تمهيدا لتسليمها) بدأت وان منظمة ايتا ملتزمة بتنفيذها حتي إتمامها.

وطالبت حكومة رئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي المنتمية ليمين الوسط إيتا مرارا بحل نفسها دون شروط مسبقة. وضعفت الجماعة إلى حد كبير في السنوات القليلة الماضية جراء اعتقال المئات من أفرادها وتراجع التأييد لها في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث