روحاني يدعو قادة الجيش إلى تقليل التصريحات العدائية

روحاني يدعو قادة الجيش إلى تقليل التصريحات العدائية

طهران – حث الرئيس الإيراني حسن روحاني قادة الجيش السبت على إتاحة فرصة للدبلوماسية لمعالجة التهديدات الخارجية في إشارة واضحة للجهود الرامية لإنهاء النزاع النووي وعقود من العلاقات العدائية مع الغرب.

وقال روحاني في اجتماع مع كبار قادة الجيش “من المهم جدا صياغة الجمل والخطب بشكل لا يفسر على أنه تهديد ونية لتوجيه ضربة.”

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عنه قوله “علينا أن نكون حذرين للغاية في حساباتنا. إطلاق الصواريخ وإجراء مناورات عسكرية لتخويف الجانب الآخر ليس طريقة جيدة للردع رغم أنه يكون ضروريا في مكانه المناسب.”

وسعى روحاني وهو معتدل انتخب رئيسا بأغلبية ساحقة في يونيو حزيران الماضي إلى حل وسط مع الولايات المتحدة وحلفائها بشأن تخصيب اليورانيوم وهو قضية حساسة أدت إلى فرض عقوبات اقتصادية عالمية على إيران.

لكن هذه الجهود تتعارض مع الشعارات النارية التي تصدر عن المتشددين الذين يسيطرون على قوات الحرس الثوري الإيراني وعلى الجيش النظامي بدرجة أقل.

وعندما كان المفاوضون النوويون الإيرانيون يجرون مفاوضات مع القوى العالمية في فيينا الشهر الماضي كان كثير من قادة الجيش يدقون طبول الحرب في إيران ويستعرضون عضلاتهم العسكرية.

وقال قائد الحرس الثوري محمد على جعفري الشهر الماضي “أجدادنا أعدونا للمعركة الحاسمة.”

وغابت هذه النبرة عن كلمة روحاني اليوم السبت. وقال الرئيس الإيراني “سياستنا الخارجية تقوم على التهدئة وبناء الثقة مع العالم. هذا ليس مجرد شعار.”

وتابع قائلا “إيران جادة في قولها إنها لا تنوي مهاجمة أحد. العدوان خط أحمر لنا. وأسلحة الدمار الشامل خط أحمر لنا.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث