يانوكوفيتش يعلن أنه لا يزال رئيس أوكرانيا

يانوكوفيتش يعلن أنه لا يزال رئيس أوكرانيا

كييف – قال الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش الخميس، إنّه لايزال الرئيس الشرعي لأوكرانيا وإنّ الناس في المناطق الواقعة بجنوب شرق وجنوب البلاد لن تقبل “الفوضى” التي تسبب فيها زعماء اختارهم الغوغاء.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن بيان ليانوكوفيتش قوله إنّه طلب من موسكو ضمان سلامته الشخصية.

ولم يتسن التحقق من البيان من مصادر مستقلة ولم يتضح أين يوجد يانوكوفيتش رغم أنّ بعض المؤسسات الإعلامية أشارت إلى أنه في موسكو بعد فراره من أوكرانيا حيث أطاحت به قوى المعارضة في مطلع الأسبوع.

وقال متحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه ليس لديه معلومات ولا يمكنه التعليق على البيان.

ونقلت الوكالات عن يانوكوفيتش قوله “أنا فيكتور فيدوروفيتش يانوكوفيتش أناشد الشعب الأوكراني. ومثلما كان الوضع من قبل مازلت أعتبر نفسي الرئيس الشرعي للدولة الأوكرانية الذي تم اختياره بالإرادة الحرة له.”

وتابع “والآن اتضح أنّ الشعب في جنوب شرق أوكرانيا وفي القرم لا يقبل فراغ السلطة وغياب القانون التام في البلاد حيث عيّن الغوغاء رؤساء الوزارات.”

وقال “في شوارع العديد من المدن في بلدنا فوضى عارمة” مضيفاً أنه وأقرب مساعديه تعرّضوا لتهديد جسدي.

وأضاف “يجب أن أطلب من السلطات الروسية أن توفر لي سلامتي الشخصية من أعمال المتطرفين.”

وعرض التلفزيون الروسي ما قال إنه نسخة من البيان.

ونسبت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء إلى مصدر قوله إنّ موسكو وافقت على ضمان السلامة الشخصية ليانوكوفيتش على الأراضي الروسية.

ونسبت إلى المصدر قوله “فيما يتصل بطلب الرئيس يانوكوفيتش لضمان سلامته الشخصية.. أفيد بأن طلبه تمت الموافقة عليه على أراضي روسيا الاتحادية.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث