مقتل شرطيين وإصابة 31 شخصًا إثر هجوم لمسلحين على فرع بنك بأفغانستان‎

مقتل شرطيين وإصابة 31 شخصًا إثر هجوم لمسلحين على فرع بنك بأفغانستان‎

ذكر مسؤولون أن رجلي شرطة قتلا إثر هجوم لمسلحين يرتدون أزياء الشرطة على أحد أفرع بنك كابول في مدينة جارديز عاصمة إقليم باكتيا، بعد ظهر اليوم السبت.

وقال المتحدث باسم حاكم الإقليم، عبد الله حسرت: إن المهاجمين الثلاثة قتلوا كذلك بعدما تحركت قوات الأمن إلى المنطقة.

وأضاف حسرات “أنه تم إخلاء البنك وتكشف خطأ الشكوك السابقة بوجود مهاجم متبقٍ مختبئ في مرحاض المبنى”.

وكان حسرت أعلن في وقت سابق أن عدد رجال الشرطة الذين قتلوا هو ثلاثة، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ).

وأكد شير محمد نقشبندي، رئيس إدارة الصحة العامة في باكتيا، أن 31 جريحًا نقلوا إلى مستشفى غارديز العام.

وقال سردار خان مالانجزوي، عضو مجلس إقليم باكتيا: إن الهجوم بدأ عندما قام أحد المسلحين الذين يرتدون ملابس الشرطة الأفغانية بتفجير سترة ناسفة كان يرتديها عند بوابة البنك، بينما كان رجال الشرطة يتلقون رواتبهم.

ولم تعلن أية جماعة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها فرع لبنك كابول للهجوم.

وفي نيسان / أبريل 2015، قتل 33 شخصًا وجرح 100 آخرون في انفجار وقع خارج المصرف في جلال أباد، عاصمة مقاطعة نانجارهار شرقي البلاد، في هجوم تبناه تنظيم داعش.