رغم استبعاده.. أحمدي نجاد يحصل على 800 ألف صوت “باطل” في الانتخابات الإيرانية

رغم استبعاده.. أحمدي نجاد يحصل على 800 ألف صوت “باطل” في الانتخابات الإيرانية

كشفت صحيفة “مشرق نيوز” الإيرانية الإلكترونية السبت، أن 800 ألف من أصوات الناخبين الإيرانيين الملغاة في الانتخابات الرئاسية، ذهبت إلى الرئيس السابق المتشدّد محمود أحمدي نجاد، الذي تم استبعاده من السباق الرئاسي من قِبل مجلس صيانة الدستور.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في وزارة الداخلية، أن “نحو مليوني صوت من أصوات الناخبين الإيرانيين التي تم إبطالها لمخالفتها للقوانين، ذهب أغلبها إلى محمود أحمدي نجاد”.

وبحسب المصادر فإن “ما تم فرزه من الأصوات الباطلة، بيَّن أن 800 ألف من أوراق الناخبين كانت قد أُدرجت باسم  أحمدي نجاد، مع أنه ليس من ضمن المرشحين”.

وكان نائب الرئيس الإيراني السابق حميد بقائي، الذي تم استبعاده من السباق الرئاسي، نشر صورة له وهو يُدلي بصوته في أحد مراكز الانتخابات في العاصمة طهران، وقد كتب اسم “محمود أحمدي نجاد” كتعبير منه عن رفض جميع المرشحين.

وأظهرت النتائج الأولية الكاملة التي أعلنت عنها وزارة الداخلية، السبت فوز المرشح حسن روحاني بولاية رئاسية ثانية بعد حصوله على 22 مليونًا و796 ألفًا و 468 من الأصوات من أصل 38 مليونًا و914 ألفًا و470 من الأصوات الصحيحة”.

وقال رئيس لجنة الانتخابات علي أصغر أحمدي خلال مؤتمره الصحفي الثاني، إنه “تم الانتهاء من عملية فرز 40 مليونًا و767 و29 من الأصوات، وما تبقى منها أصوات باطلة لم يتم احتسابها”.

وأوضح أحمدي أن “المرشح حسن روحاني تمكن من الفوز بالمركز الأول بعد حصوله على 22 مليونًا و796 ألفًا و 468 من الأصوت، فيما حلَّ مرشح المتشدّدين إبراهيم رئيسي بالمرتبة الثانية بعد حصوله على 15 مليونًا 452 ألفًا و194 من الأصوت”.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن “مرشح حزب المؤتلفة الإسلامي المتشدّد مصطفى مير سليم حلَّ في المرتبة الثالثة بحصوله على 455 ألفًا و211 من الأصوات، وجاء مرشح الإصلاحيين مصطفى هاشمي طبا في المركز الرابع بعد حصوله على 210 آلاف و597 من الأصوات”.