البيت الأبيض يشيد بقرار مجلس الأمن لإيصال المساعدات للسوريين

البيت الأبيض يشيد بقرار مجلس الأمن لإيصال المساعدات للسوريين

واشنطن- أكد المتحدث باسم البيت الأبيض “جاي كارني” على أهمية قرار مجلس الأمن بشأن إيصال المساعدات الإنسانية للمحاصرين في سوريا مشيرا إلى أنه يتضمن وللمرة الأولى التزاماً بقيام مجلس الأمن الدولي باتخاذ الإجراءات اللازمة؛ في حال لم يفِ النظام السوري بمسؤولياته.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي اليومي للمتحدث باسم البيت الأبيض، الإثنين، وأعاد كارني التأكيد على أهمية قرار مجلس الأمن، رغم تعليق أحد الصحفيين بأن القرار لا يحدد ماهية الإجراءات اللازمة. واعتبر كارني أن تصويت مجلس الأمن بالإجماع على القرار يعد خطوة هامة.

من جانبها اعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية “جين بساكي” قرار مجلس الأمن خطوة إيجابية؛ لأنه يحدد بوضوح الخطوات التي يجب اتخاذها.

وأقرّ مجلس الأمن الدولي بالإجماع السبت الماضي قراراً يتعلق بالسماح للمساعدات الإنسانية بدخول سوريا؛ تقدّمت به أستراليا والأردن ولوكسمبورغ.

ويدعو نص مشروع القرار ” جميع الأطراف لرفع الحصار فوراً عن المناطق السكنية “؛ مع تسمية سلسلة من المناطق المحاصرة من بينها حمص ومخيم اليرموك والغوطة، كما طالب بوقف جميع الهجمات على المدنيين بما في ذلك القصف الجوي وخصوصاً هجمات البراميل المتفجرة.

وناشد مشروع القرار جميع الأطراف – وخصوصاً السلطات السورية – السماح وبلا تأخير بممر إنساني سريع وآمن بدون عوائق لوكالات الأمم المتحدة وشركائها؛ بما في ذلك عبر خطوط الجبهة والحدود.

كما ندد مشروع القرار بـ “زيادة الاعتداءات الإرهابية” ودعا لمكافحتها، كما دعا إلى “مغادرة جميع المقاتلين الأجانب الأراضي السورية “.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث