مكتب رئيس الوزراء التركي: تسجيلات اردوغان مزيفة

مكتب رئيس الوزراء التركي: تسجيلات اردوغان مزيفة

أنقرة– أكد مكتب رئيس الوزراء التركي، رجب طيب اردوغان، أن التسجيلات التي جرى نشرها على موقع “يو تيوب” الإثنين، -حيث يبلغ اردوغان ابنه بضرورة التخلص من مبلغ كبير من المال- هي تسجيلات مزيفة.

وتأتي هذه التسجيلات في الوقت الذي نشرت فيه أنباء عن فتح باب التحقيق بشأن الكسب غير المشروع في الحكومة، ما يدعم ما ذهب إليه مكتب رئاسة الوزراء بأن التسجيلات ملفّقة.

و يمكن سماع الصوت الذي يفترض أنه لاردوغان في هذه التسجيلات، وهو يطلب من ابنه أن ينقل الأموال من منزله.

ليرد الابن ” مازال معي 30 مليون يورو -40 مليون دولار- ينبغي التخلص منها”.

ورد اردوغان على هذه التسجيلات -التي ظهرت بعد يومين من حملة رسمية بدأها حزب العدالة والتنمية لانتخابات محلية في نهاية آذار/ مارس- بأنها ملفقة وجرى الترتيب لها للاطاحة به.

وقال مكتب اردوغان في بيان أصدره الإثنين :”التسجيلات التي نشرت عبر الإنترنت،مرفقا بها مزاعم بأنها محادثة هاتفية بين رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان وابنه، غير صحيحة بالمرة، وهي من نتاج عملية مونتاج غير أخلاقية.”

وأضاف البيان “أولئك الذين اختلقوا هذه المؤامرة القذرة يستهدفون بها رئيس وزراء جمهورية تركيا، سيحاسبون في إطار القانون.”

ومن بعد تفجر فضيحة الفساد يوم 17 كانون الاول/ ديسمبر باعتقال رجال أعمال قريبين من أردوغان وأبناء ثلاثة وزراء،ازدحمت مواقع الإعلام و موقع “يو تيوب” بتسجيلات مزيفة، قُدّمت كأدلة على ارتكاب مسؤولين في الحكومة جرائم فساد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث