الجزائر: منفذو الهجوم على قاعدة النفط تلقوا تدريبات في ليبيا

الجزائر: منفذو الهجوم على قاعدة النفط  تلقوا تدريبات في ليبيا
المصدر: الجزائر - (خاص) من أنس الصبري

كشف مسؤول رسمي رفض الكشف عن اسمه، أن الجزائر دفعت ثمنا غاليا غداة الاعتداء الإرهابي على الموقع الغازي تيقنتورين، بعين أمناس، جانفي 2013 ، ليس على مستوى الخسائر البشرية فحسب، بل على مستوى الخسائر المادية، حيث كلفها الاعتداء 2 مليار أورو لإصلاح العطب الذي لحق بالمنشآت الغازية المتضررة.

و استنادا إلى المصدر فإن هدف الإرهابيين كان التنقل رفقة الرهائن الأجانب غير المسلمين من تيقنتورين، إلى منطقة الساحل، بغرض مطالبة الحكومات الغربية بدفع فديات مقابل الإفراج عنهم، وبالتالي حصول التنظيم الإرهابي القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي على موارد مالية جديدة في ظل الأزمة التي يتخبط فيها جراء التضييق الأمني على تحركاته.

واوضح نفس المصدر أن مسؤولين أجانب انتقدوا بشدة قرار الجزائر شنّ هجوم على الموقع الغازي لتحرير الرهائن، و الذي اسفر عن مقتل 37 رهينة و مصرع 29 إرهابي، و تابع أن الجزائر لم يكن لها خيار سوى الهجوم على الإرهابيين و تحرير الرهائن، خشية أن ينفذ محتجزو الرهائن تهديدهم و ينسفون الموقع برمته، ما كان سيقود إلى كوارث تمتد على مسافة 60 كلم أو أكثر .

وكان الهجوم حسب نفس المصدر، بمثابة رسالة للإرهابيين، بأن الجزائر لا تلعب و لا تتفاوض أبدا مع الإرهابيين، و قال ان الإرهابيين الاثنين اللذان نجا في الهجوم العسكري لقوات التدخل الجزائرية، وفرا الكثير من المعلومات، منها أن الإرهابيين، ثلاثة منهم فقط كانوا جزائريين، تلقوا تدريبا بمنطقة دوما شرق بنغازي في ليبيا، و تحصلوا على معلومات دقيقة حول الموقع الغازي بفضل سائق سابق بالمنشأة تم تسريحه قبل أشهر من الاعتداء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث