روسيا تشكك في شرعية السلطات الأوكرانية الحالية

روسيا تشكك في شرعية السلطات الأوكرانية الحالية

موسكو – صرح رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف الإثنين أن روسيا لديها شكوك كبيرة بشأن شرعية الذين يتولون السلطة في أوكرانيا بعد الإطاحة بالرئيس فيكتور يانوكوفيتش منتقداً الدول الغربية لاعترافها بمسؤولين قال عنهم أتوا إلى السلطة عن طريق “تمرد مسلح”.

وفي بعض من أقوى التصريحات الروسية المنددة بالإطاحة بالزعيم المدعوم من موسكو أوضح ميدفيديف أنه ليس مستعداً بعد للحوار مع الشخصية المعارضة السابقة التي عينها البرلمان قائماً بأعمال الرئيس.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن ميدفيديف توضيحه سبب استدعاء السفير الروسي في أوكرانيا حيث قال: “لا نفهم ما الذي يدور هناك، يوجد تهديد حقيقي لمصالحنا ولحياة مواطنينا”.

وأضاف: “بالمعنى الدقيق للكلمة لا يوجد أحد يمكن التحدث إليه هناك، توجد شكوك كبيرة بشأن شرعية قطاعات كاملة من هيئات السلطة التي تعمل الآن هناك”.

ووصف ميدفيديف بعض نشطاء المعارضة المشاركة في احتجاجات الشوارع التي أدت إلى الإطاحة بيانوكوفيتش بأنهم “رجال يرتدون أقنعة سوداء يحملون الكلاشنيكوف يمزقون كييف”.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية التي تديرها الدولة عنه قوله: “سيكون من الصعب علينا العمل مع حكومة من هذا القبي،. بعض شركائنا الخارجيين يفكرون بصورة مختلفة، يبدو لي خروجاً عن المألوف إطلاق صفة المشروعية على ما هو بالأساس نتيجة لتمرد مسلح”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث