محتجون أوكرانيون يسيطرون على مقر الرئاسة في كييف

محتجون أوكرانيون يسيطرون على مقر الرئاسة في كييف

كييف – قال محتجون أوكرانيون إنهم سيطروا على مقر الرئاسة في العاصمة كييف في الوقت الذي يضغط فيه زعماء المعارضة من أجل استقالة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش السبت.

وقال أوستاب كريفديك أحد زعماء المحتجين داخل مقر الرئاسة “إنه (الرئيس) ليس هنا ولا يوجد هنا أي من مسؤولية أو أي أحد على صلة مباشرة بالإدارة هنا.”

وقال إن المحتجين لم يستخدموا القوة لدخول المبنى.

وقال زعيم المعارضة فيتالي كليتشكو على تويتر السبت إن على البرلمان الأوكراني عزل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش وإجراء انتخابات مبكرة في موعد أقصاه 25 أيار/ مايو.

وتطالب المعارضة النواب بتبني مشروع قانون يطالب يانوكوفيتش بالتنحي في أعقاب اتفاق توسط فيه الاتحاد الأوروبي لإنهاء الاضطرابات الدامية التي تشهدها العاصمة منذ أيام.

وكان كليتشكو قد أعلن السبت أن الرئيس فيكتور يانوكوفيتش غادر كييف وإنه يتعين إجراء انتخابات مبكرة.

وقال كليتشكو أمام جلسة عاجلة للبرلمان الذي يناقش طلبا للمعارضة يدعو إلى تنحي يانوكوفيتش “غادر العاصمة اليوم. ملايين الأوكرانيين لا يرون سوى خيار واحد..‭ ‬انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة.”

ولا يعرف مكان وجود يانوكوفيتش. غير أنه كان من المقرر أن يزور مدينة خاركيف في شمال شرق البلاد. وذكرت وسائل إعلام أن مقر إقامته خارج العاصمة كان خاليا وبلا حراسة وأن الصحفيين كانوا يدخلونه بحرية.

ذكرت وسائل إعلام أوكرانية إن مقر الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الواقع على بعد نحو 15 كيلومترا من العاصمة كييف خال ودون حراسة السبت والصحفيون يدخلونه بحرية.

ومن المقرر أن يزور يانوكوفيتش مدينة خاركيف بشمال شرق أوكرانيا في أعقاب التوصل لاتفاق مع المعارضة توسط فيه الاتحاد الأوروبي لإنهاء أيام من العنف في العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث