إيران توقف صحيفة للإصلاحيين بتهمة الإساءة للإسلام

إيران توقف صحيفة للإصلاحيين بتهمة الإساءة للإسلام
المصدر: طهران - (خاص) من أحمد السعدي

أصدر المدعي العام لمحكمة الثورة في إيران قراراً بوقف صحيفة “آسمان” التابعة للإصلاحيين بسبب نشر مقال اعتبر مهيناً “للشريعة الإسلامية”.

وذكر بيان للمدعي العام عبر موقعه الرسمي أن “المحتوى الذي نشرته الصحيفة يخالف مبادئ الإسلام والشريعة”، لافتاً إلى أن ما قامت به الصحيفة يعد “جرماً يعاقب عليه القانون”.

وأوضح المدعي العام “أن السلطات القضائية أصدرت أمراً للجهات الأمنية بملاحقة رئيس التحرير عباس بزركمهر”.

وكانت صحيفة آسمان قد عادت قبل أسبوع لممارسة نشاطها بعدما أوقفت السلطات نشاطها مع مجموعة من الصحف المحلية على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت عام 2009 بعد الانتخابات التي فاز بها الرئيس السابق محمود احمدي نجاد.

وأثارت صحيفة “آسمان” جدلاً في الشارع الإيراني بعدما اعتبرت الثلاثاء حكم القصاص الذي تنفذه السلطات في البلاد ضد المدانين بأنه “غير إنساني”، ونقلت الصحيفة عن الخبير السياسي والباحث التاريخي الإيراني داود هرميداس قوله إنّ “حكم القصاص في الشريعة الإسلامية مخالف للإنسانية”.

من جهته، قال مدير تحرير صحيفة “آسمان”، عباس بزركمهر، لوكالة تسنيم إنّ “الصحيفة قامت بإزالة هذا الجزء المنشور على صفحتها قبل طباعة الصحيفة”، مشيراً إلى وجود “أسباب فنية حالت دون حذف هذه العبارة التي اعتبرت القصاص بأنه غير إنساني”.

وحصلت صحيفة “آسمان” الإصلاحية قبل أيام على مساعدة مالية من قبل الحكومة بما يعادل 160 ألف دولار، بحسب ما ذكر غلام حسين كرباسجي عضو حزب البناء.

وشنت العديد من وسائل الإعلام الإيرانية خصوصاً المقرّبة من التيار المحافظ هجوماً على الصحيفة، مطالبين بضرورة وضع حد للتجاوزات التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام على “مبادئ الإسلام”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث