الرئاسة الفلسطينية: لا اتفاق دون القدس الشرقية

الرئاسة الفلسطينية: لا اتفاق دون القدس الشرقية

رام الله- قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، الخميس، إن الفلسطينيين لن يوافقوا على أي اتفاق، سواء اتفاق إطار أو نهائي، ما لم يتضمن المواقف الفلسطينية والعربية الثابتة المستندة للشرعية الدولية.

وأوضح أبو ردينة أن الموقف الفلسطيني الثابت والدائم هو موقف الرئيس محمود عباس، والقيادة الفلسطينية وهو أن لا دولة دون القدس الشرقية عاصمة لها، مع عدم الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، وبشرعية الاستيطان أيضا، مضيفا أن الدولة الفلسطينية يجب أن تقوم على حدود عام 1967، مع إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين، وإطلاق سراح الأسرى.

وقال أبو ردينة إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الذي من المقرر أن يجتمع بالرئيس عباس الخميس، استمع لهذا الموقف بوضوح.

واجتمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأربعاء مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في باريس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث