إيران لا تتفاءل بالمحادثات النووية بشكل مطلق

إيران لا تتفاءل بالمحادثات النووية بشكل مطلق

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم إنها لا تتوقع التوصل إلى نتائج من جولة المفاوضات الجارية حاليا في فيينا أو المقبلة بين إيران و 5+1.

وأضافت أفخم في مؤتمرها الأسبوعي اليوم الثلاثاء أن الجولة المقبلة من المفاوضات بين إيران و 5+1 ستنعقد في نيسان / ابريل المقبل وستجري بالتأكيد جولات عديدة من المفاوضات بين الجانبين للتوصل إلى الاتفاقات اللازمة.

وأكدت المتحدثة أن بيانات ومواقف المرشد علي خامنئي هو المعيار الصحيح في أي مفاوضات نجريها مع الغرب. كما نفت مرضية أفخم وجود مفاوضات سرية بشأن الأزمة السورية.

وكان المرشد في إيران الذي يمثل أعلى سلطة في البلاد أعرب أمس الاثنين عدم تفاؤله بالمفاوضات النووية التي تجري حالياً بين طهران والدول الغربية الست بشأن برنامج إيران النووي، مؤكداً أن مشكلة أمريكا مع الجمهورية الإسلامية وأصل الثورة وليس البرنامج النووي فقط.

وصرح خامنئي قال خلال استقباله حشد من أهالي محافظة آذربايجان شمال غرب إيران أن “المفاوضات النووية مع الدول الكبرى لن تؤدي إلى أي نتيجة لأن مشكلة أميركا مع الجمهورية الإسلامية وأصل الثورة الإسلامية”. مشدداً أن إيران لن تنقض عهودها وما بدأته وزارة الخارجية سيستمر.

وبين المرشد خامنئي وهو أعلى سلطة في إيران ، ان الإدارة الأمريكية مظهر لنظام الهيمنة في العالم، لافتاً إلى أن الشعب الإيراني لن يخضع لابتزازاتها إطلاقا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث