المفوضية الأوروبية تخصص 12 مليون يورو لتدمير الكيماوي السوري

المفوضية الأوروبية تخصص 12 مليون يورو لتدمير الكيماوي السوري
المصدر: دمشق ـ (خاص) إرم

أعلنت المفوضية الأوروبية عن تخصيص مبلغ قدره 12 مليون يورو، لتمويل استكمال عملية التخلص من الترسانة الكيماوية السورية، تحت إشراف منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

ويأتي ذلك في إطار التعهد الذي قطعته المفوضية الأوربية في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، على أساس قرار أصدره مجلس الأمن الدولي، على إثر الاتفاق الروسي الأمريكي حول إتلاف الترسانة الكيميائية السورية.

وعلق المفوض المكلف بشؤون التنمية “إندريس بيبالغس”، الذي وقع الاتفاق مع المنظمة – مقرها في لاهاي – على ذلك بقوله، إن المفوضية الأوروبية ترغب في قيام تعاون مثمر مع منظمة حظر الأسلحة الكيماوية والأمم المتحدة بشأن هذا الملف، كما تأمل بأن يسجل تدمير الأسلحة الكيميائية مرحلة نحو إنهاء النزاع في سوريا. وتقدر منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تكلفة هذا البرنامج بما بين 25 حتى 30 مليون يورو.

وكانت وزارة الخارجية السورية استنكرت مؤخراً، قرار الاتحاد الأوروبي تحرير أرصدة سورية مجمدة لدى دول الاتحاد، لتمويل تكاليف تدمير الترسانة الكيماوية السورية، معتبرة أنه إجراء “غير قانوني”.

يُشار إلى أن آخر شحنة نقل فيها “الكيمياوي السوري” كانت الأسبوع الماضي، حيث تم نقل دفعة ثالثة من العناصر الكيميائية السورية على متن سفينة نرويجية إلى المياه الدولية، رافقتها قطع حراسة بحرية من الصين والدنمارك والنروج وروسيا. كما أعلنت البعثة الأممية انه “تم تدمير بعض المواد الكيميائية داخل الأراضي السورية، إلى جانب إزالة مواد الأسلحة الكيميائية”، مرحبة “بما تم إحرازه من تقدم”.

وكان السفير السوري لدى روسيا رياض الحداد، ذكر أن: “جزءاً كبيراً من المخزون الأخطر في الأسلحة الكيماوية السورية سيزال من البلاد بحلول الأول من آذار/ مارس المُقبل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث