الرئيس التركي يزور المجر لدعم التقارب السياسي والتجاري

الرئيس التركي يزور المجر لدعم التقارب السياسي والتجاري
المصدر: إرم - (خاص) من مهند الحميدي

يزور الرئيس التركي عبد الله غول، الأحد، العاصمة المجرية بودابست بشكل رسمي تلبية لدعوة نظيره المجري “يانوش أدير”.

ويرافق الرئيس التركي عقيلته “خير النساء غُل” ووفد مكون من نائب رئيس الوزراء، أمر الله إيشلر، ووزير الاقتصاد، نهاد زيبكجي.

وتهدف الزيارة إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتأكيد الاتفاقيات التي تم التوصل إليها خلال زيارة رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، العام الماضي.

وتجمع البلدين مصالح مشتركة؛ يأتي على رأسها التقارب العسكري والتجاري، ومعلوم أن البلدين عضوان في حلف “الناتو”، بالإضافة إلى التقارب السياسي الذي ظهر مؤخراً بشكل واضح من خلال دعم المجر للملف التركي حول الانضمام إلى الاتحاد الأوربي.

أما من الناحية التجارية؛ فيعمل البلدان على تفعيل اتفاقيات متعلقة بمجال الطاقة، وكان وزير الاقتصاد المجرى، ميهالي فارغا، صرّح أواخر العام 2013 إن حجم التبادل التجاري السنوي بين بلاده وتركيا، بلغ نحو 2 مليار دولار.

وقال أردوغان في شباط/فبراير 2013 إننا “نهدف إلى وصول حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 5 مليارات دولار بحلول العام 2015”.

ويسعى دبلوماسيو البلدين إلى تفعيل اتفاقية تسهيل الحصول على تأشيرة الدخول، ما يدعم حرية تنقل الطلبة والمستثمرين بين البلدين، وقال رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، إن من الضروري تسهيل تأشيرة الدخول بين البلدين، ليتمكن المجريون من الدخول إلى تركيا، مشيراً إلى أن السياح المجريين يحتلون المرتبة الثانية بعد كرواتيا في أعداد السياح في تركيا.

ومؤخراً؛ تم افتتاح مركز ثقافي يُعنى بالتاريخ والفن التركي في العاصمة المجرية بودابست، يحمل اسم “معهد يونس أمره الثقافي التركي”.

ويأتي التقارب التركي المجري كامتداد للحلف الذي جمعهما في الحرب العالمية الأولى، إذ حاربت الإمبراطورية العثمانية جنباً إلى جنب مع الإمبراطورية النمساوية-المجرية وألمانيا وبلغاريا، ضد روسيا والمملكة المتحدة وفرنسا ومملكة الجبل الأسود وصربيا واليونان لاحقاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث