الاحتلال يقمع المسيرات الأسبوعية المناهضة للاستيطان

الاحتلال يقمع المسيرات الأسبوعية المناهضة للاستيطان
المصدر: رام الله-(خاص)من محمود السعدي

قمعت قوات الاحتلال الأسرائيلية المسيرات الأسبوعية المناهضة للإستيطان، وأصيب عشرات الفلسطينيين، الجمعة، خلال مواجهات شهدتها مناطق متفرقة من الضفة الغربية وقطاع غزة مع قوات الاحتلال، التي استخدمت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وأصيب عدد من المتظاهرين بحالات اختناق وإغماء جراء استنشاقهم الغاز السام والمسيل للدموع، وعولجوا ميدانيًا، خلال مواجهات، في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، وفي قريتي الطبقة وخرسا جنوب غرب الخليل.

ومن جهة أخرى، أصيب مواطنان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط واختنق العشرات بالغاز المسيل للدموع، في قرية كفر قدوم القريبة من قلقيلية، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة أسبوعية مناوئة للاستيطان ومطالبة بفتح الشارع الرئيس للقرية والمغلق منذ 13 عامًا.

وفي رام الله، إندلعت مواجهات في مناطق متفرقة من المحافظة، أصيب خلالها عدد من الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال وبالغاز المسيل للدموع.

ففي مخيم الجلزون شمال رام الله، أصيب ستة شبان على الأقل بالرصاص الحي، في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدخل المخيم، نقلوا إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله.

وفي قرية النبي صالح شمال رام الله، أطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين بمسيرة أسبوعية مناهضة للاستيطان، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق شديد وبينهم عدد من الأطفال والنساء المشاركين في المسيرة.

وفي قرية بلعين غرب رام الله، أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع قوات الاحتلال للمسيرة الأسبوعية في القرية.

وذات السياق، فرقت قوات الاحتلال بالغاز المسيل للدموع، على حاجز الحمرا القريب من الأغوار، المتظاهرين المحتجين ضد سياسة السيطرة على الأغوار ونية الاحتلال ضمها؛ ما أدى إلى إصابة نحو 10 متظاهرين.

وفي السياق متصل، أصيب العديد من الفلسطينيين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت، مساء الجمعة، في بلدة سيلة الحارثية غرب جنين مع قوات الاحتلال، كما اعتقلت تلك القوات ثلاثة فتيان من البلدة، ونقلتهم إلى سجن مجهول.

ومن جهة ثانية ، أصيب 17 فلسطينيًا بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، أحدهم جروحه وصفت بالخطيرة، بعد أن قامت قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج العسكرية، بإطلاق النار اتجاه مجموعة من الفلسطينيين تظاهرة احتجاجية سليمة ضد المنطقة العازلة شرق جباليا في قطاع غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث