روسيا: البعض يريد استغلال جنيف2 لتغيير النظام في سوريا

روسيا: البعض يريد استغلال جنيف2 لتغيير النظام في سوريا

موسكو – اتهم وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مؤيدي المعارضة السورية الجمعة بالسعي إلى “تغيير النظام” وقال إن تشكيل هيئة حكم انتقالي يجب ألا يكون الهدف الوحيد لمحادثات السلام في جنيف.

وقال لافروف إن هناك محاولات جارية لإخراج محادثات السلام عن مسارها ولمح إلى أن المعارضة السورية ومن يؤيدونها هم الذين يتحملون المسؤولية قائلا إن التحذير من أن المحادثات لا يمكن إن تستمر إلى ما لا نهاية ليس ايجابيا ولا منطقيا بعد جولتين فقط من المحادثات.

وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي عقب ختام لقائه بنظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير في موسكو الجمعة: “عندما ظهرت المبادرة الروسية الأميركية (لإجراء المحادثات بين الحكومة السورية والمعارضة) أشير إلى أنه يجب ألا يكون لهذه المحادثات أي إطار زمني اصطناعي.. والآن يقولون إنه لا يمكن مواصلة المحادثات لأن الحكومة لا تريد الاتفاق على تشكيلة لهيئة الحكم الانتقالية. إننا ندور في حلقة مفرغة. وقد شرحتُ لماذا لا يمكن وصف هذا الموقف بالمنطقي والبنّاء”.

وشدد لافروف على ضرورة أن يشارك ممثلو أطياف المجتمع السوري كافة في المحادثات وفقا لبيان جنيف.

وذكر لافروف أن الأميركيين والأمين العام للأمم المتحدة والموفد الدولي الخاص الأخضر الإبراهيمي ورئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا وعدوا بأنهم سيعملون على ضمّ ممثلي المعارضة الداخلية إلى وفد المعارضة.

وقال إنهم لم يفوا بوعدهم بدليل أن رئيس الائتلاف ذاته لا يشارك في المحادثات.

وتمنى لافروف أن يشارك الجربا في المحادثات لاسيما وأنه موجود في جنيف لكي يستطيع وزير الخارجية السوري وليد المعلم الموجود في جنيف المشاركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث