فيلسوف إسرائيلي لنتنياهو: يهودية الدولة تهدد وجودنا

فيلسوف إسرائيلي لنتنياهو: يهودية الدولة تهدد وجودنا
المصدر: القدس– (خاص) من محمود الفروخ

اعتبر البروفيسور موردخاي كيدار أستاذ الفلسفة السياسية في جامعة بار إيلان في تل أبيب أن إصرار وتمسك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمطلب يهودية دولة إسرائيل:”خطر كبير على دولة إسرائيل ومستقبلها السياسي والديمغرافي والديني وعلى وجودها في منطقة الشرق الأوسط”.

وبين كيدار في حديث خاص لمراسل إرم نيوز في القدس المحتلة اليوم الخميس أن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي سيتحول في حال تم الاعتراف بيهودية إسرائيل من صراع سياسي إلى عقائدي ديني، وهذا لا يخدم إسرائيل واليهود.

وقال:” إذا طالب اليهود بدولة يهودية، والمسلمين بدولة إسلامية، والمسيحيين بدولة مسيحية، والكفار أو العلمانيين بدولة رابعة، فإن نسبة اليهود ستكون هي الأقل وملكيتها للأرض أقل، ما يشكل كارثة على مستقبل ومصالح دولة إسرائيل العليا”.

وطالب كيدار نتنياهو بالابتعاد عن الحلول الأيديولوجية المتطرفة والجنوح نحو السلام.

ودعا إلى قيام دولة ثنائية القومية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بهدف تكريس للسلام على أرض الواقع بين الجانبين بدلا من طرح الحلول العنصرية المتعصبة والمتطرفة.

وتصر إسرائيل على موافقة الفلسطينيين على الاعتراف بها كدولة يهودية, فيما رفضت السلطة الفلسطينية ذلك. وأكدت أنها لن تعترف بيهودية اسرائيل، لأن ذلك الاعتراف يلغي الرواية الفلسطينية المتمثلة بأن إسرائيل دولة محتلة والفلسطينيين أصحاب الأرض الأصليين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث