روسيا توبخ أمريكا بعد تصريحات أوباما بشأن سوريا

روسيا توبخ أمريكا بعد تصريحات أوباما بشأن سوريا

موسكو – اتهمت وزارة الخارجية الروسية الأربعاء الولايات المتحدة بتعمد تشويه موقفها بشأن سوريا.

جاء ذلك بعد انتقاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما لموسكو لاعتراضها على مسودة قرار للأمم المتحدة يتعلق بالمساعدة لسوريا.

وقال المتحدث باسم الوزارة الكسندر لوكاشيفيتش عندما طلب منه التعليق على تصريحات أوباما في واشنطن الثلاثاء إن الولايات المتحدة مدركة تماما للوضع في سوريا.

وأضاف: ” “يثور سؤال بهذا الشأن: لماذا يتم تشويه الموقف الروسي من سوريا عمدا بمثل هذه الطريقة المنحاز؟ .. فبفضل الشراكة الروسية الأميركية تمكنا من إطلاق عملية التسوية السياسية للنزاع في هذا البلد على قاعدة وثيقة جنيف الصادرة في 30 حزيران/يونيو 2012”.

واعتبر لوكاشيفيتش أن” التأخير البسيط الذي حدث في جدول عملية نقل السلاح الكيماوي من سوريا تم لأسباب تقنية ولضرورة ضمان حماية القوافل المحملة بالكيماوي، وهو أمر لا يستحق كل هذا التهويل و لاينبغي بالتالي استغلاله كذريعة لتوجيه التهديدات بعملية عسكرية ضد سوريا”.

وحمل أوباما الثلاثاء روسيا مسؤولية تجويع السوريين.

وأشار أوباما إلى أن واشنطن وجهت رسالة لروسيا بشأن سلامة المدنيين قائلا:” كيري وآخرون وجهوا رسالة مباشرة للغاية للروس مفادها أنه ليس بوسعهم القول إنهم يشعرون بقلق على سلامة الشعب السوري في الوقت الذي يتضور فيه مدنيون جوعا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث