“التوحيد والجهاد” تعلن مسؤوليتها عن اختطاف فريق للصليب الأحمر في مالي

“التوحيد والجهاد” تعلن مسؤوليتها عن اختطاف فريق للصليب الأحمر في مالي

أعلنت حركة التوحيد والجهاد إحد الجماعات التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مسؤولتها عن اختطاف فريق الصليب الأحمر الدولي الذي انقطع الاتصال به شمال مالي منذ يوم الأحد الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية الثلاثاء عن القيادي المعروف في الحركة، يورو عبد السلام قوله إن تنظيمه مسؤول عن عملية الاختطاف التي راح ضحيتها خمسة من موظفي الصليب الأحمر.

وقال القيادي في الجماعة المسلحة التي تتخذ من جبال الشمال المالي الوعرة ملاذا لها قوله:”لقد غنمنا بحمد الله سيارة رباعية الدفع لـ(أعداء الإسلام) مع عملائهم”.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعلنت، الاثنين، أنها فقدت الاتصال بسيارة رباعية الدفع تقل من موظفيها. كانت في إحدى المناطق الواقع في شمال مالي.