إيران تنفي إصابة رئيسها السابق بنوبة قلبية

إيران تنفي إصابة رئيسها السابق بنوبة قلبية
المصدر: طهران - (خاص) من أحمد الصعيدي

اعتذرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” عن نشرها خبراً يؤكد إصابة الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد بنوبة قلبية أدت إلى نقله إلى إحدى المستشفيات بالعاصمة طهران.

وقال المستشار الإعلامي الذي يعمل بوكالة الأنباء الإيرانية محمد رضا صادق “نحن نعتذر للرئيس السابق محمود أحمد نجاد وأنه تم نشر الخبر بعد أن ورد للوكالة عن طريق خدمة الرسائل القصيرة SMS”، مشيراً إلى أن الوكالة الرسمية سارعت إلى حذف الخبر بعد التأكد من عدم صحة الخبر.

وفي السياق ذاته قال مقرب من أحمدي نجاد لوكالة أنباء إيسنا الطلابية قوله “أن نجاد قد حضر لمقر عمله ولا يعاني من أي مرض”، مضيفاً أن الرئيس السابق سيقاضي الوسائل الإعلامية التي قامت بنقل هذه الأخبار الكاذبة”.

وكانت العديد من المواقع الإخبارية الإيرانية الرسمية قد نشرت الاثنين خبرا يؤكد إصابة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد بنوبة قلبية مفاجئة اضطرته للانتقال إلى مستشفى “بقية الله” في طهران.

وكان المرشد الأعلى في إيران آية الله علي خامنئي قد عين أحمدي نجاد في مجلس تشخيص مصلحة النظام بعد انتهاء ولايته لرئاسية، ويعد مجلس تشخيص مصلحة النظام أعلى هيئة للتحكيم السياسي في إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث