كشف هوية الإسرائيلي المتهم بإجراء تهديدات بتفجير مراكز يهودية في أمريكا

كشف هوية الإسرائيلي المتهم بإجراء تهديدات بتفجير مراكز يهودية في أمريكا

حددت السلطات لأول مرة هوية مراهق إسرائيلي أمريكي متهم بإجراء عشرات التهديدات بتفجير مراكز يهودية في شكاوى جنائية بمحاكم أمريكية في فلوريدا وجورجيا.

وأشارت الشكوى في فلوريدا إلى أن مايكل رون ديفيد كادار، وهو مزدوج الجنسية ويعيش في إسرائيل، نفذ ما لا يقل عن 245 تهديدا عبر الهاتف في الفترة من الرابع من يناير / كانون الثاني وحتى السابع من مارس / آذار واستهدفت نسبة كبيرة منها المراكز اليهودية في الولايات المتحدة.

وذكرت شكوى جورجيا أن كادار مسؤول أيضا عن 240 تهديدا عبر الهاتف لمدارس في مختلف أنحاء الولايات المتحدة وكندا في الفترة من أغسطس / آب إلى ديسمبر / كانون الأول 2015 ما أدى إلى أجلاء آلاف الطلاب. ولم يسبق أن ارتبط اسم كادار بتلك الاتصالات من قبل.

وفي 23 مارس / آذار اعتقلت الشرطة الإسرائيلية كادار، وهو يهودي، في إسرائيل وظل رهن الاحتجاز هناك. وحجبت السلطات الإسرائيلية اسمه ريثما تصدر لائحة اتهام رسمية.

ولم تعلن السلطات الأمريكية أو الإسرائيلية الدافع المحتمل وراء التهديدات. وقال محامو كادار في إسرائيل إنه يدرس في المنزل ويعاني من مشكلات سلوكية.

ولم تذكر وزارة العدل الأمريكية ما إذا كانت ستطلب من إسرائيل تسليمه.