إيران تقول إنها مستعدة للإجابة على أسئلة الوكالة الذرية

إيران تقول إنها مستعدة للإجابة على أسئلة الوكالة الذرية

أبوظبي – قال مسؤول إيراني كبير عشية محادثات متوقعة السبت مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول برنامجها النووي إن طهران مستعدة للرد على أسئلة الوكالة.

وتتطلع الوكالة إلى إقناع إيران بأن تبدأ في معالجة الشكوك المثارة منذ فترة طويلة بأنها تجري أبحاثا حول كيفية صنع قنابل ذرية.

وترفض طهران الاتهامات بأنها تقوم بأنشطة ذات طابع عسكري ووصفتها بأنها ملفقة وبلا أساس، لكنها قالت إنها ستتعاون مع الوكالة لتوضيح أي “نقاط غامضة”.

ويأتي اجتماع السبت قبل عشرة أيام من بدء محادثات بين إيران والقوى العالمية حول اتفاق طويل الأجل سيجنب الشرق الأوسط خطر حرب جديدة. وتستند هذه المحادثات على اتفاق تاريخي – وإن كان مؤقتا- بين إيران والقوى العالمية بدأ تنفيذه الشهر الماضي.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء الجمعة عن المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي قوله إن من المقرر أن يستمر الاجتماع ليوم واحد لكن قد يجري تمديده.

وأضاف كمالوندي دون الخوض في تفاصيل “الهدف هو الإجابة على أسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

وقال تلفزيون برس تي.في الإيراني الناطق بالإنجليزية في عنوان رئيسي على موقعه الإلكتروني نقلا عن المسؤول نفسه “إيران مستعدة للإجابة على جميع أسئلة الوكالة الدولية”.

ويبدي دبلوماسيون تفاؤلا حذرا في أن فريقا من كبار مفتشي الوكالة الذرية سيتمكنون بعد محادثات السبت التي ستجرى في طهران من إظهار قدر من التقدم على الأقل في كسب تعاون إيران.

وتحسنت العلاقة بين إيران والوكالة الذرية العام الماضي بعد انتخاب حسن روحاني رئيسا لإيران وهو شخصية معتدلة نسبيا على أساس برنامج يهدف إلى تخفيف العزلة الدولية المفروضة على إيران.

وقام مفتشو الوكالة بالفعل بزيارة منشأة تعمل بالماء الثقيل ومنجم لليورانيوم في إيران بموجب اتفاق تم التوصل إليه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. لكن تلك الخطوات الأولى لم تصل إلى لب التحقيق الذي تجريه الوكالة وسيراقب الدبلوماسيون الغربيون اجتماع السبت عن كثب لمعرفة ما إذا كانت المرحلة القادمة ستحقق ذلك.

وقال دبلوماسي مقيم في فيينا عن اجتماع السبت “سيكون اجتماعا مهما للغاية”.

وتريد الوكالة من إيران توضيح عدد من الأنشطة المتصلة بتطبيق محتمل على انتاج قنابل نووية من بينها تجارب متنوعة وحسابات على الكمبيوتر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث