استبعاد أحمدي نجاد من خوض الانتخابات الرئاسية الإيرانية

استبعاد أحمدي نجاد من خوض الانتخابات الرئاسية الإيرانية
المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلن “مجلس صيانة الدستور الإيراني”، الذي يشرف عليه رجل الدّين المتشدد أحمد جنتي، اليوم الخميس، موافقة أعضاء المجلس على السماح لـ 6 مرشحين لخوض سباق الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 19 مايو/أيار المقبل.

وقال المجلس في بيان له، إن “أعضاء مجلس صيانة الدستور وافقوا على قبول ترشيح حسن روحاني ومساعده إسحاق جهانغيري ومصطفى هاشمي طبا (إصلاحيون)، وإبراهيم رئيسي، ومحمد باقر قاليباف، ومصطفى مير سيلم (متشددون)”.

وبهذا البيان يعلن مجلس صيانة الدستور رفض ترشيحه الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد ومساعده السابق حميد بقائي اللذين أعلنا ترشحهما للانتخابات عن جبهة الصمود المتشددة.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية، اليوم، عن نجاد تهديدًا بكشف ما أسماه بـ”المستور” في حال رفض مجلس صيانة الدستور أهليته لخوض السباق الرئاسي.

وقال نجاد خلال خطاب له أمام حشد من أنصاره في طهران -بحسب ما نقلت عنه مواقع إخبارية محلية- إن لديه وثائق للانتخابات الرئاسية التي جرت العام 2009 وقد أقدم النظام على تزوير نتائج الانتخابات لصالحه أمام منافسه الإصلاحي مير حسين موسوي.

وأضاف نجاد أن الوثائق التي لديه تؤكد أن النظام قام بتزوير نحو 16 مليون صوت لصالحه، مبينًا أنه لو لم يكن هناك تزوير بنتائج الانتخابات لذهبت الانتخابات الرئاسية إلى الجولة الثانية مع منافسه الإصلاحي مير حسين موسوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث