حكومة روحاني تقدم 400 ألف دولار لمستشفى يهودي

حكومة روحاني تقدم 400 ألف دولار لمستشفى يهودي

طهران – فاجأ شقيق الرئيس الإيراني المستشفى اليهودي الوحيد في طهران بزيارة الخميس، لتقديم مساعدات مالية، وتأكيدات من وزارة الصحة بإعطاء المزيد من الاهتمام للمستشفيات التي تخدم المسيحيين واليهود الإيرانيين.

وذكرت وكالة مهر للأنباء أن مستشفى الدكتور صابر الخيري تلقى 400 ألف دولار من حكومة الرئيس حسن روحاني.

ونقلت وكالة “تابناك” شبه الرسمية عن حسين فريدون، شقيق الزعيم الإيراني قوله “تعتزم حكومتنا توحيد جميع المجموعات العرقية والدينية، وها نحن قد جئنا لمساعدتكم”.

وكان روحاني قد شرع في حملة للانخراط في العالم بعد سنوات من العزلة في عهد سلفه محمود أحمدي نجاد، الذي لم يترك فرصة لتشويه سمعة إسرائيل، وإنكار أن ستة ملايين يهودي لقوا حتفهم في المحرقة.

وتشكل سياسة روحاني تجاه اليهود، والحذر عند ذكر إسرائيل جزءا أساسيا من جهوده لإصلاح بعض الضرر الناجم عن ولايتين متتاليتين لأحمدي نجاد.

وتأتي المساعدات للمستشفى بعد قيام فريق الإعلام الاجتماعي للرئيس بتهنئة اليهود في جميع أنحاء العالم بمناسبة رأس السنة اليهودية في أيلول/ سبتمبر، وعلى عكس أحمدي نجاد، نادرا ما يذكر روحاني إسرائيل، ويتجنب الحديث عن المحرقة.

وبينما تعتبر أيديولوجية الجمهورية الإسلامية إسرائيل – “النظام الصهيوني”- عدواً لدوداً، ولا تعترف بها، فإن إيران هي أيضا موطن لأكبر عدد من اليهود في الشرق الأوسط بعد إسرائيل، والذي وصل إلى تسعة آلاف شخص.

ويفسر البعض نهج روحاني الجديد تجاه إسرائيل على أنه تغيير في السياسة، مشيرين إلى العديد من الاجتماعات في الشرق الأوسط التي شاركت فيها إيران بوجود تمثيل إسرائيلي، على الرغم من أن إيران لا تعترف رسميا بإسرائيل.

وخلال مؤتمر ميونيخ للأمن السبت الماضي، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن إيران يمكن أن “تنظر في الاعتراف بإسرائيل يوما ما”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث