بعد حلّ البرلمان وإجراء الانتخابات المبكرة.. المعارضة البريطانية تتعهد بالإطاحة بحزب تيريزا ماي

بعد حلّ البرلمان وإجراء الانتخابات المبكرة.. المعارضة البريطانية تتعهد بالإطاحة بحزب تيريزا ماي
المصدر: عماد الدين سعد - إرم نيوز

بدأ السباق البرلماني في بريطانيا، بعد يوم واحد فقط من موافقة مجلس العموم البريطاني على قرار رئيسة الحكومة تيريزا ماي حلّ البرلمان وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة في حزيران/يونيو المقبل.

وعقد رئيس حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربن، مؤتمرًا انتخابيًا في العاصمة لندن، أعرب خلاله عزمه مساندة ومعاونة منتسبي حزبه وأحزاب المعارضة في بريطانيا على “قلب الطاولة” واكتساح ما أسماه “النظام المزيف” برئاسة حزب المحافظين الذي تنتمي إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي ، وانتزاع ثروة البلاد من أيديهم وإعادتها إلى أيدي الشعب.

وأضاف الزعيم العمالي خلال مؤتمره الانتخابي، أمام حوالي 5000 شخص، أنه بدأ مبكرًا لأول مرة في تاريخ الانتخابات البريطانية، السعي من أجل تغيير اتجاه الانتخابات، وإثبات خطأ تقديرات خبراء المؤسسة الرسمية، الذين يؤكدون يوميًا من خلال استطلاعات رأي كاذبة تقدم حزب المحافظين خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة، مشددًا على أنه لن يخضع لقواعد اللعبة السياسية السائدة إذا انتُخب رئيسًا للحكومة.

وأكد كوربن أنه كان بإمكانه تعطيل الدعوة لإجراء الانتخابات المبكرة التى أطلقتها رئيسة الحكومة داخل مجلس العموم، لكنه قاد المعارضة بالكامل لتمرير القرار، لإجهاض ادعاءاتهم بأن المعارضة لا تجيد اللعب بقواعد لعبتهم، وهم محقون تمامًا، “فنحن المعارضة لن نلعب وفق قواعدهم، لكننا سنلعب وفق قواعد أخرى لا يعرفونها، وستفاجئهم النتائج بالتأكيد إذا استمرت وسائل الإعلام الموالية للحكومة في التأكيد على أن نتيجة الانتخابات محسومة لصالح حزب المحافظين”.

وتابع كوربون: “هم يعتقدون أن ثمة قواعد في السياسة، يجب أن تتبعها، بأن ترفع قبعتك للأشخاص الأقوياء النافذين سياسيًا، وتقبل بأن الأشياء لا يمكن أن تتغير، ومن ثم لا يمكنك الفوز إذا لم تتبعها، لكن هؤلاء الناس بالطبع لا يريدون لنا الفوز، لأننا إذا فزنا فالشعب هو من سيفوز وليس الساسة هم الفائزون في الانتخابات”.

وأضاف كوربن: “المحافظون المفلسون أخلاقيًا، لا يمكنهم -بأي حال من الأحوال- الوقوف بوجه المتهربين من الضرائب وأعضاء “النخبة الغنية” الذين يمتصون الثروات من جيوب المواطنين المساكين، فالجميع يعلم أن كارتل يتلاعب بالنظام لمصلحة ثلة من الشركات والأفراد الأثرياء أصحاب النفود، وبفوزنا في الانتخابات سينتهي هذا الاحتيال، وسنطيح بالنظام المزيف الذي وضعه الأثرياء الذين يستحوذون على الثروات من أجل مصلحتهم.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أعلنت، الثلاثاء الماضي، حلَّ البرلمان وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة في 8 من حزيران/يونيو المقبل، وصوت النواب في مجلس العموم، الأربعاءالماضي، بأغلبية 522 صوتًا لصالح إجراء انتخابات مبكرة مقابل 13 ضدها، الأمر الذي مهد الطريق لحملة انتخابية لسبعة أسابيع فقط بعد هذا الإعلان المفاجئ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث