إيران تمنع بث المناظرات “مباشرة” بين مرشحي الانتخابات الرئاسية

إيران تمنع بث المناظرات “مباشرة” بين مرشحي الانتخابات الرئاسية

قررت وزارة الداخلية الإيرانية، اليوم الخميس، منع بث المناظرات بين مرشحي رئاسة الجمهورية بشكل مباشر على التلفزيون الرسمي، مؤكدة أن المناظرات ستكون مسجلة وستبث بعد وقت لاحق.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية وعضو لجنة الانتخابات سلمان ساماني: “المناظرات بين المرشحين لن تبث على الهواء مباشرة وإنما ستكون مسجلة”.

وفي سياق متصل، نقلت وسائل إعلام رسمية عن مصادر خاصة أن الرئيس حسن روحاني أمر بمنع إقامة المناظرات المباشرة.

واعتبر مرشح التيار الأصولي المتشدد علي رضا زاكاني أن منع بث المناظرات المباشرة بين مرشحي الرئاسة على الهواء مباشرة انحياز لصالح حكومة الرئيس حسن روحاني والمرشحين الداعمين له.

بدوره، أعلن مجلس صيانة الدستور في إيران أنه قد ينهي دراسة ملفات المرشحين للرئاسة لتحديد صلاحيتهم غدا الجمعة، مضيفاً أن مدة الأيام الخمسة التي حددت لمراجعة أهلية المترشحين لخوض الانتخابات الرئاسية القادمة ستنتهي اليوم، بعد أن كانت قد بدأت في الـ12 من أبريل/ نيسان الجاري.

وطبقاً لجدول انتخابات رئاسة الجمهورية، فإن أسماء المترشحين سيتم الإعلان عنها في 26 و 27 أبريل/نيسان الجاري من قبل وزارة الداخلية، على أن تبدأ الحملات الانتخابية في الفترة الممتدة من 28 أبريل/ نيسان وحتى 17 من مايو/أيار المقبل، على أن تدخل البلاد في مرحلة الصمت الانتخابي يوم 18 من الشهر المقبل، تمهيداً للبدء بعملية أخذ أصوات الناخبين في الـ19 من مايو.