المعارضة الفنزويلية تتعهد بمواصلة الاحتجاجات رغم مقتل شابين

المعارضة الفنزويلية تتعهد بمواصلة الاحتجاجات رغم مقتل شابين
المصدر: وكالات - إرم نيوز

ذكرت المعارضة الفنزويلية أن الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي شارك بها ملايين الأشخاص في الشوارع، أمس الأربعاء، ستستمر رغم الاشتباكات العنيفة التي أسفرت عن مقتل متظاهرين شابين.

وقال زعيم المعارضة إنريكي كابريليس لدى إعلانه مزيدًا من الاحتجاجات خلال اليوم الخميس: “عندما يخرج ملايين الأشخاص إلى الشوارع الأربعاء، ينبغي أن يخرج المزيد الخميس”.

وبينما لم ترد أرقام رسمية عن عدد المشاركين في المظاهرات، قدر معهد “ميجاناليسيس” لاستطلاعات الرأي المتحالف مع المعارضة، عدد المشاركين بنحو ستة ملايين فنزويلي في أنحاء البلاد، من بينهم نحو 2.5 مليون شخص في العاصمة كراكاس وحدها.

وأعلنت السلطات الفنزويلية أن شابًا وشابة قتلا بالرصاص جراء الاحتجاجات التي دفعت الشرطة إلى استخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين. وتم اعتقال أكثر من 400 شخص.

وأصيب الطالب الجامعي كارلوس مورينو (17 عاما) بطلق ناري في الرأس في كراكاس خلال المظاهرات وتوفي بعد خضوعه لجراحة، حسبما ذكرت صحيفة “إل ناسيونال”.

وقال مكتب النائب العام إنه يحقق في الحادث الذي أرجعه زعماء المعارضة إلى عصابات مسلحة يقال إنها موالية لحكومة الرئيس نيكولاس مادورو.

وقتلت شابة (23 عاما) قالت وسائل إعلام إنها طالبة جامعية بطلق ناري أثناء الاحتجاجات في مدينة سان كريستوبال غرب البلاد.

وبذلك يرتفع عدد الأشخاص الذين قتلوا خلال أسبوعين من الاحتجاجات المناهضة لحكومة مادورو إلى ثمانية أشخاص.

ووقعت أعمال شغب واسعة النطاق في مظاهرة ضخمة في العاصمة الفنزويلية للمطالبة بإجراء انتخابات ووضع حد لنظام الرئيس مادورو بشكل متزايد في الذكرى السنوية الرابعة لرئاسته.

وتحولت المظاهرات إلى أعمال عنف واستخدمت الشرطة قنابل مسيلة للدموع لفض المتظاهرين.

وتحمل المعارضة الفنزويلية مادورو المسؤولية عن الأزمة السياسية والاقتصادية الطاحنة التي أصابت فنزويلا، صاحبة أكبر احتياطي نفطي في العالم.

وكان مادورو قد تولى منصب رئيس البلاد خلفا لهوجو تشافيز في مثل هذا اليوم عام 2013 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث