المعارضة والنظام يتفقان بشأن توصيل المساعدات لحمص

المعارضة والنظام يتفقان بشأن توصيل المساعدات لحمص

موسكو – أفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش أن النظام والمعارضة السورية اتفقا على إيصال المساعدة الإنسانية لحمص.

وقال في مؤتمر صحفي في موسكو الخميس إنه يتم الآن حلّ قضية دخول المعونات الإنسانية إلى أحياء حمص القديمة، مشيرا إلى أن المعطيات الأخيرة تدل على أن الحكومة السورية والمعارضة قد توصلتا إلى اتفاق بهذا الشأن.

وأصبح زهاء 2500 سوري تقطعت بهم السبل في مدينة حمص المحاصرة رهائن لمحادثات معقدة بين الحكومة السورية والمعارضة الأمر الذي جعل وكالات الإغاثة تقع في معضلة أخلاقية وسط تقارير عن مجاعة.

وقالت منسقة شؤون الإغاثة الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري آموس الإثنين: “لدينا حاليا وضع في سوريا يصعب معه توصيل مساعدات إنسانية إلى منطقة يقطنها سبعة ملايين شخص. ومن بين هؤلاء نعتقد أن 3.3 مليون شخص في حاجة ماسة لمساعدات بشكل متواصل. كما أن 250 ألفا من هؤلاء في مناطق إما محاصرة أو تمنع قوات الحكومة أو المعارضة الوصول لها تماما.”

وأدار وسيط الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي محادثات استمرت أسبوعا في جنيف انتهت دون تحقيق تقدم لكنه كان يتمنى التوصل إلى اتفاق يسمح بفتح طريق لتوصيل الإمدادات الغذائية والدوائية إلى حمص التي تسيطر عليها قوات المعارضة وإجلاء النساء والأطفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث