صحفيون إيرانيون يطالبون روحاني بفتح جمعيتهم

صحفيون إيرانيون يطالبون روحاني بفتح جمعيتهم
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد السعدي

طالب 80 صحفياً إيرانياً الرئيس حسن روحاني بضرورة العمل على فتح جمعية الصحافيين الإيرانيين التي أغلقتها السلطات الأمنية عقب الاحتجاجات التي اندلعت بعد انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد في 2009.

وقال بيان لجمعية الصحفيين الإيرانيين حصلت “إرم” على نسخة منه: “نأمل من الحكومة وهي تعيش الآن ذكرى انتصار الثورة الإسلامية أن تعمل على فتح جمعية الصحفيين وهي خطوة تصب في سعي الرئيس روحاني لتحقيق أهدافه وشعاراته التي وعد بتحقيقها خلال الانتخابات”.

ولفت البيان إلى أن استمرار إغلاق مقر جمعية الصحفيين الإيرانيين لا يشجع الصحفيين والناشطين على ممارسة دورهم بشكل يتناسب وتطلعات الشعب الإيراني.

وأغلقت السلطات الإيرانية في آب/أغسطس 2009 جمعية الصحفيين الإيرانيين ومكاتبها المنتشرة في عموم البلاد، فيما دعا الاتحاد الدولي للصحفيين إلى وقف ما أسماه “حملة الترهيب” التي تمارسها السلطات بحق ممثلي وسائل الإعلام والإفراج عن 42 صحافيا معتقلا في الوقت الراهن.

واعتبر الاتحاد الدولي للصحافيين ومقره في بروكسل أن هذا الإغلاق: “يبعث برسالة مرعبة حيال موقف البلد من حرية الصحافة”.

بدوره، قال رئيس جمعية الصحافيين الإيرانيين ما شاء الله شمس الواعظين المقرب من الإصلاحيين، إن وزارة المخابرات الأمنية سحبت، الإثنين، شكواها التي قدمتها ضد رابطة الصحفيين.

وأضاف في حديثه للصحفيين أن الرئيس حسن روحاني عين ثلاثة وزراء ومعاونيهم للعمل على إعادة فتح جمعية الصحفيين؛ لافتاً إلى أن الجمعية ستجري انتخابات بمجرد إعادة فتحها لانتخابات الرئيس والأعضاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث