طهران: الإبادة الجماعية لليهود مأساة وحشية

طهران: الإبادة الجماعية لليهود مأساة وحشية

طهران- أدان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الإبادة الجماعية لليهود إبان الحرب العالمية الثانية”، موضحاً “كانت مأساة قتل وحشية لا ينبغي تكرارها”.

وأعرب ظريف، الذي تحدث في مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن عن مستقبل برنامج بلاده النووي، عن استعداد إيران للتفاوض، موضحا أن “بلاده تريد إنهاء الدائرة المفرغة واستغلال مختلف الوسائل لبناء الثقة”. مبينا أنه “في النهاية أمن الآخرين يعتبر أمننا أيضا”.

وتجدر الإشارة إلى أن “الحكومة الإيرانية التي تولت مهامها ٢٠١٣ نأت بنفسها أكثر من مرة عن سياسة الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، الذي أنكر الهولوكوست علنا أكثر من مرة”.

إلى ذلك، أكد ظريف على حق بلاده في استخدام الطاقة النووية، موضحا أن “الحلول لا يمكن الوصول لها إلا عن طريق التوافق”، وقال “لن نقبل الخضوع لأوامر”.

وفيما يتعلق بالأزمة السورية، انتقد وزير الخارجية الايراني بشدة مجموعات المعارضة السورية، وقال إن من الوهم تصور إيجاد حل للأزمة في هذا البلد دون الرئيس بشار الأسد.

ولفت ظريف في حديث لصحيفة فرانكفورتر الألمانية موقف إيران الداعي إلى وقف إطلاق النار ونزيف الدم في سوريا، واصفاً الأوضاع في سوريا بالكارثية، ودعا إلى ايصال المساعدات الإنسانية لجميع أطياف الشعب السوري.

وقال: “إننا نتحدث عن أشخاص تلطخت أيديهم بدماء الأبرياء ويتلقون الدعم المالي والتسليحي من الخارج، ولا ينبغي لأحد أن يتصور نفسه في مكانة فوقية على الآخرين”. وشدد وزير الخارجية الإيراني أن الأجانب لا يستطيعون اتخاذ أي قرار حول مستقبل سوريا ونظامها السياسي وقيادتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث