وزير إسرائيلي: عباس أكثر زعماء العالم معاداة للسامية

وزير إسرائيلي: عباس أكثر زعماء العالم معاداة للسامية

لندن – أطلق وزير الاستخبارات الإسرائيلي هجوما غير مسبوق على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، واصفاً إياه “بالزعيم رقم واحد المعادي للسامية في العالم”، في الوقت الذي يحاول الجانبان الاتفاق على إطار عمل لاستمرار محادثات السلام.

وقال يوفال شتاينتز، مخاطباً مؤتمر الأمن الدولي في تل أبيب: “يجب على المرء أن يسمي الأشياء بأسمائها”.

وأضاف “ليس هناك زعيم آخر في العالم يحرض ليس فقط ضد إسرائيل بل ضد اليهود، بهذه الدرجة مثل أبو مازن اليوم”، وفقا لما أوردته صحيفة إندبندنت.

وتأتي هذه التعليقات مع استمرار وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في محاولاته للتوصل إلى اتفاق مؤقت بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأشارت تصريحات يائير لابيد وزير المالية إلى الانقسامات المتزايدة داخل الحكومة ، فقد قال إن الفشل في التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين سوف يؤثر على كل إسرائيلي ، ويمكن أن يؤدي إلى فقدان 10 آلاف شخص لوظائفهم “على الفور”.

وأضاف لابيد “إذا واجهت المفاوضات مع الفلسطينيين مشكلة أو فشلت ، ودخلنا إلى واقع من المقاطعة الأوروبية، حتى لو كان جزئياً جدا، فإن اقتصاد إسرائيل سوف يتراجع , لأن 33 في المائة من التجارة الإسرائيلية تعتمد على الاتحاد الأوروبي “.

وكان مجلس الوزراء الإسرائيلي قد عقد اجتماعا طارئا الأربعاء لمناقشة تداعيات مقاطعة الاتحاد الأوروبي على إسرائيل.

وفي الوقت نفسه، تهدد الانقسامات العميقة داخل الحكومة استقرار الائتلاف الحكومي الإسرائيلي ومستقبل المفاوضات.

ومن الدلائل الواضحة على الانقسام داخل الائتلاف الحاكم دخول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الاقتصاد نفتالي بينيت في حرب كلامية منذ الأحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث