حكم بإعدام زعيم أكبر حزب إسلامي في بنغلاديش

حكم بإعدام زعيم أكبر حزب إسلامي في بنغلاديش

دكا – قضت محكمة في بنغلاديش بالإعدام الخميس على 14 متهما بينهم زعيم أكبر حزب إسلامي ورئيس سابق لوكالة أمنية ونائب وزير سابق لتورطهم في أكبر قضية تهريب أسلحة في البلاد.

وكانت الشرطة قد ضبطت عشر شاحنات محملة بالأسلحة في حملة بميناء تشيتاجونج في جنوب شرق بنغلاديش في 2004.

ومن بين المحكوم عليهم بالإعدام باريش باروا زعيم الجبهة المتحدة لتحرير آسام الانفصالية في شمال شرق الهند.

وشملت أحكام الإعدام أيضا زعيم الجماعة الإسلامية مطيع الرحمن نظامي والنائب السابق لوزير الداخلية لطف الزمان بابار ومديرا عاما سابقا لمخابرات الأمن القومي الميجر جنرال المتقاعد رزق الله حيدر تشودري.

وقال القاضي إن القضية من أهم القضايا التي شهدتها بنغلاديش وأكثرها حساسية.

وقال كامرول اسلام سازاد محامي الدفاع إنه سيطعن في الحكم.

وأضاف “الحكم مجرد تضييق سياسي. لم تطبق العدالة على موكلي.”

وشهدت بنغلاديش موجة من أعمال العنف، الشهر الماضي بعد تنفيذ حكم بالإعدام صدر بحق قيادي إسلامي لإدانته بارتكاب مجازر وقعت خلال حرب الاستقلال عام 1971.

وأعدم عبد القادر ملا (65 عاما)، قائد الجماعة الإسلامية سابقا، شنقا أول منتصف الشهر الماضي، بعدما رفضت المحكمة العليا استئنافا أخيرا ضد حكم الإعدام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث