الصليب الأحمر مستعد لزيادة المعونات لسوريا وتسهيل تبادل الأسرى

الصليب الأحمر مستعد لزيادة المعونات لسوريا وتسهيل تبادل الأسرى

جنيف – قال مسؤول كبير، الإثنين، إنّ الصليب الأحمر مستعد لتوصيل المساعدات للبلدات المحاصرة في سوريا وتسهيل تبادل الأسرى إذا وافق الجانبان المتحاربان على إجراءات لبناء الثقة في محادثات السلام في سويسرا.

وقال روبرت مارديني مدير العمليات للشرق الأدنى والأوسط باللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف “موقف اللجنة الدولية للصليب الأحمر واضح جدا في هذا الأمر. يمكننا القيام بدور الوسيط المحايد في حالة تبادل الأسرى شريطة أن يتم ذلك وفقاً لشروطنا.”

وتأمل وكالة الإغاثة المستقلة في أن يتمكن مؤتمر دولي قرر هذا الأسبوع من معالجة الوضع الإنساني “الكارثي”.

وقال مارديني إنّ زيادة المساعدات الإنسانية لكل السوريين ستشكل جزءاً من إجراءات لبناء الثقة قد “تمهّد الطريق لحل سياسي لهذا الصراع.”

وأضاف قائلاً “تسهيل دخول المناطق المحاصرة سواء التي تحاصرها القوات الحكومية أو جماعات المعارضة المسلحة وزيارة المعتقلين حتى إذا لم يحدث أي تبادل (للأسرى) والقبول بتوصيل المساعدات الطبية لكل السوريين دون تمييز قد يكون أيضاً من إجراءات بناء الثقة.”

وأضاف أنّ المناطق المحاصرة ومنها المعضمية واليرموك في ريف دمشق ومدينة حمص القديمة وأجزاء من حلب ومنطقة الغوطة الشرقية بأكملها تمثل قلقاً بالغاً وسط أنباء عن أنّ بعض المدنيين لا يتناولون سوى “العشب والزيتون”.

وقال مارديني إنّ الصليب الأحمر يفضل موافقة الجانبين على وقف مؤقت لإطلاق النار من أجل الأغراض الإنسانية بدلاً من الممرات الإنسانية التي يتعين فرضها.

وأضاف قائلاً “لا نؤيد الممرات الإنسانية لأن التاريخ أوضح أنها معقدة جداً. وقد تبدو واضحة وسهلة على الورق لكن تطبيقها في غاية التعقيد”.

“موافقة الجانبين على وقف مؤقت للقتال للأغراض الإنسانية ستتيح لسيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر السوري الانطلاق ومساعدة الناس على الخروج وهذا أمر إيجابي. وبإمكانها أيضاً تقديم الطعام والمياه والإمدادات الطبية.”

وقال إنّ اللجنة الدولية للصليب الأحمر لن تشارك في الاجتماع الوزاري المقرر عقده في منتجع مونترو السويسري الأربعاء أو في المحادثات المباشرة بين ممثلي الحكومة السورية والمعارضة والمقرر أن تبدأ الجمعة.

لكنه أوضح أنّ اللجنة على اتصال بالوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث