مسؤول عسكري إيراني يحذر سوريا من الوقوع في “فخ” جنيف

مسؤول عسكري إيراني يحذر سوريا من الوقوع في “فخ” جنيف

طهران ـ حذر مسؤول عسكري ايراني رفيع سوريا من الوقوع في ما وصفه “فخ” مؤتمر “جنيف 2” لحل الأزمة السورية، والذي سيعقد في 22 الشهر الحالي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ارنا) عن مساعد هيئة أرکان القوات المسلحة العميد مسعود جزائري قوله إنه “يجب أن يفضي هذا المؤتمر إلی تخلّي أمريكا والرجعية في المنطقة عن دعم الإرهاب”.

وأضاف أن “علی سوريا أن تكون حذرة كي لا تقع فی فخ المؤتمر”.

واعتبر أن “أمريكا وحلفائها الإرهابيين فشلوا فی تنفيذ مشروعهم لإطاحة الحکومة السورية”، وقال جزائري: “إنهم الآن يحاولون التعويض عن فشلهم من خلال اللجوء إلی سبل سياسية… لذلك علی ممثلي الحكومة السورية أن يحضروا المؤتمر بيقظة تامة ومن دون الوثوق بالطرف الآخر”.

ودعا إلى “ضرورة إستمرار المقاومة السورية حکومة وشعباً أمام أحد أکبر الحروب الإرهابية المعاصرة من أجل القضاء الكامل علی الإرهاب”.

وتعليقاً علی الاتفاق الذی تم التوصل اليه سابقاً حول الأزمة السورية، قال العميد جزائري: “إن الإتفاقات السابقة صبت کلها في مصلحة القوی الأجنبية… ولا يمكن أن تكون أساساً ومبداً للمفاوضات المقبلة، وأن قرار الشعب السوري هو الذي سيحسم الأمر”.

في غضون ذلك، قالت طهران الاثنين إنها قبلت دعوة من الأمين العام للأمم المتحدة لحضور المحادثات المقرر عقدها في جنيف هذا الأسبوع.

ونقلت الوكالة عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية مرضية افخم قولها “رفضنا دوما أي شروط مسبقة لحضور اجتماع جنيف 2 في سوريا… بناء على الدعوة الرسمية التي تلقيناها ستحضر إيران (محادثات) جنيف 2 دون أي شروط مسبقة.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث