ظريف: المفاوضات النووية المقبلة صعبة للغاية

ظريف: المفاوضات النووية المقبلة صعبة للغاية
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد السعيدي

أقر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن المفاوضات النووية المقبلة مع الدول الست الكبرى ستكون صعبة للغاية، مؤكدا أن بلاده مستعدة لإبرام اتفاق نووي دائم مع هذه الدول.

وأشار ظريف في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره السنغالي في طهران إلى أن الاتفاق الذي وقعت عليه إيران والدول الست الكبرى في جنيف في 24 تشرين الثاني / نوفمبر يعد وثيقة محددة نشرت للرأي العام باللغتين الانجليزية والفارسية مباشرة وأن لا وجود لأي أمور مخفية في الاتفاق بين الجانبين.

ولفت الوزير الإيراني إلى أن الاتفاق اللاحق هو عبارة عن اتفاق شفهي اتسم بطبيعة تنفيذية فقط، إذ دون في تقرير تم تسليمه للمسؤولين الإيرانيين المعنيين باللغتين الانجليزية والفارسية أيضا، مؤكدا أنه ليس هناك أي شعور بالقلق جراء الإعلان عن نص الاتفاق.

وأعرب عن أسفه لأن بعض البلدان حاولت في البداية نشر أمور أخرى بدل الوثيقة الصحيحة، معتبرا أن ما يكتسب الأهمية هو الاستمرار في تنفيذ الاتفاق.

وقال ظريف إن إيران ملتزمة بتنفيذ الاتفاق، مضيفا أن الجانبين اتفقا على تنفيذ الاتفاق ابتداء من 20 كانون الثاني / يناير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث