معاونة الرئيس الإيراني: نعمل على تحسين وضع المرأة

معاونة الرئيس الإيراني: نعمل على تحسين وضع المرأة
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد السعيدي

قالت معاونة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة شهيندخت مولاوردي إن بلادها تعمل على تحسين وضع المرأة، معربة في الوقت نفسه عن أسفها لعدم حصول المرأة في إيران على مناصب عليا في الدولة.

وقالت في كلمة لها بجامعة الزهراء النسائية بطهران: إن “لدينا من النساء في مجلس الشورى (البرلمان) ولكننا نريد أن يكون للمرأة دور فاعل في كافة نواحي الحياة”، مضيفة أن الحكومة الحالية بصدد وضع برامج عديدة لتطوير مهارات المرأة.

ودعت معاونة الرئيس الإيراني كافة المؤسسات والمراكز للمساهمة في رفع مستوى المرأة والعمل على ترتيب أوضاعها بما يتناسب ووضع البلاد، لافتة إلى أن هذه المسؤولية “جسيمة وكبيرة للغاية”.

وفي معرض ردها على أسئلة الطالبات بشأن تشكيل وزارة معنية بالمرأة، قالت مولاوردي: “نحن بحاجة لمثل هذه الوزارة المهمة لكي تحصل المرأة على كافة حقوقها وامتيازاتها”، مضيفة: “العديد من البلدان الأوروبية أنشأت معاهد ومراكز لمعالجة القضايا التي تهم المرأة والأسرة”.

المرأة نصف المجتمع الإيراني

بموازاة ذلك، قالت الباحثة في شؤون المرأة طاهره طاهریان في حديثها لمراسل شبكة إرم إن المرأة الإيرانية تشكل 50 % من المجتمع البالغ عدده 75 مليون نسمة، مضيفة أنها لعبت دورا كبيرا في المجال الاجتماعي والسياسي للبلاد منذ أواخر القرن التاسع عشر.

وأوضحت الباحثة الإيرانية أن نشاط المرأة اتسع مع انتصار الثورة الإسلامية أواخر سبعينات القرن الماضي إذ تسلمت العديد من المناصب الحكومية في البلاد من بينها وزير ونائبة للرئيس، فضلا عن دورها التشريعي كعضو في البرلمان.

وأضافت الباحثة طاهريان أن الحكومة الجديدة تسعى لزيادة هذا الدور، خصوصا وأن الرجل الإيراني يؤمن بدور المرأة في الأماكن التي تثبت نفسها فيها وتنجح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث