حراك شعبي فلسطيني يواجه خطة كيري للسلام

حراك شعبي فلسطيني يواجه خطة كيري للسلام
المصدر: رام الله- (خاص) من محمود الفروخ

بدأت شخصيات فلسطينية سياسية ومجموعات شبابية حراكا شعبيا لمواجهة خطة وزير الخارجية الأميركي جون كيري بشأن عملية السلام، يتضمن دعوات إلى التظاهر الثلاثاء والأربعاء، بينما يتوقع أن يصل كيري للمنطقة لإجراء مباحثات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وبادرت مجموعة من الشخصيات السياسية إلى جمع تواقيع قوى وشخصيات ونشطاء على بيان يدعو إلى رفض خطة كيري، في شكلها الحالي، ورفض أي خطة تنتقص من الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني.

ودعا البيان الذي وصل مراسل إرم في رام الله نسخة منه السلطة الفلسطينية إلى عدم التوقيع على أي اتفاق تحت أي مسمى، “اتفاق إطار” أو غيره، لا ينطلق من الالتزام الواضح والقاطع بالحقوق الوطنية الفلسطينية المتمثلة بإنهاء الاحتلال، وحق تقرير المصير الذي يشمل إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 ذات سيادة وعاصمتها القدس، وإقرار حق العودة وفق القرار الدولي 194 الذي يضمن حق العودة والتعويض.

وحذرت القوى والشخصيات الفلسطينية الموقعة على البيان من التوقيع على “اتفاق إطار” يتضمن الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية بأي صيغة كانت، وينتقص من السيادة الفلسطينية على القدس والأغوار، ويمس بحق اللاجئين في العودة، ولا يضمن إزالة المستوطنات وما تسمى “الكتل الاستيطانية”، مقابل ما وصفه البيان بـ “صيغ عامة فضفاضة”، لا تضمن الحقوق الوطنية الفلسطينية.

ولفت البيان إلى أن التجارب الفلسطينية والعربية السابقة أثبتت أن أي غموض في الاتفاقيات تفسره إسرائيل بصورة تناسبها.

ودعا الموقعون إلى إنهاء التفرد الأميركي في رعاية المفاوضات الثنائية، والدعوة إلى عقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات في إطار الأمم المتحدة بالتزامن مع استكمال التوجه إلى الأمم المتحدة بالبناء على خطوة رفع مكانة فلسطين إلى دولة بصفة مراقب، عبر الانضمام إلى الاتفاقات والوكالات الدولية.

وطالب الموقعون إعطاء الأولوية لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية على أساس وطني وديمقراطي وشراكة سياسية حقيقية.

ووقع على البيان عدد من القوى مثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و حزب الشعب و المبادرة الوطنية كما وقعت على البيان شخصيات مثل الدكتور مصطفى البرغوثي والدكتورة حنان عشراوي والدكتور ممدوح العكر وهاني المصري والقيادي الحمساوي يحيى موسى وغيرهم من النشطاء والشخصيات الاعتبارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث