مستوطنون يحتجزون موكب رئيس الوزراء الفلسطيني

مستوطنون يحتجزون موكب رئيس الوزراء الفلسطيني

رام الله- احتجزت مجموعة كبيرة من المستوطنين المدعومة من جيش الاحتلال موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله بالقرب من قرية “ترمسعيا” بمحافظة رام الله الثلاثاء.

ووقع اشتباك بالأيدي بين مرافقي الحمد الله وعدد من المستوطنين أثناء احتجازهم الموكب أثناء قدومه من مدينة نابلس إلى مقر مجلس الوزراء في رام الله.

وقال مصدر خاص لـ ارم إن “المستوطنين اعترضوا موكب رئيس الحكومة رامي الحمد الله، الأمر الذي دفع بالمرافقين النزول من المركبات والاشتباك مع المستوطنين بالأيدي”.

من جانبه، دان مدير مركز الإعلام الحكومي المتحدث باسم الحكومة إيهاب بسيسو قيام مجموعة كبيرة من المستوطنين بحماية من جيش الاحتلال باحتجاز موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله قرب قرية ترمسعيا في رام الله منذ صباح الثلاثاء.

واعتبر بسيسو قيام المستوطنين وجيش الاحتلال باعتراض الموكب واحتجازه بمثابة ضوء أخضر لانتهاكات المستوطنين بحق أبناء الشعب الفلسطيني، والتي تتم بحماية من جيش الاحتلال.

وفي السياق نفسه، طالب بسيسو المجتمع الدولي بإلزام إسرائيل بوقف انتهاكاتها بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم، ووقف دعمها ورعايتها لانتهاكات المستوطنين المتصاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث