حقوقي إيراني: السعودية ضحية لسياسات أمريكا

حقوقي إيراني: السعودية ضحية لسياسات أمريكا
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد السعيدي

قال مسؤول حقوقي إيراني إن المملكة العربية السعودية محاصرة داخل سياسات الولايات المتحدة، حاثا دول الشرق الأوسط على عدم دعم من سماهم بالإرهابيين.

وأشار محمد جواد لاريجاني، الأمين العام للمجلس الأعلى الإيراني لحقوق الإنسان، على هامش مؤتمر طهران الأخير، إلى أن منطقة الشرق الأوسط لا تتبع التدابير الأمنية اللازمة لمحاربة الإرهاب.

ودعا المسؤول الإيراني الدول الإقليمية إلى عدم دعم للإرهاب، مؤكدا أن ذلك يعرض مصالحها الخاصة للخطر، مضيفا أن موقفه بشأن التفجيرات التي شهدتها المنطقة مؤخرا واضح، إذ يعتقد أن أغلب التخطيطات لها وقعت خارج المنطقة.

ولفت لاريجاني إلى أن السعودية هي ضحية لسياسات الولايات المتحدة، قبل أن يحث دول المنطقة على البقاء بعيدا عن السياسات الأمريكية وفق تعبيره.

وتشير التقارير الإقليمية إلى أن ماجد الماجد، القيادي في كتائب عبد الله عزام المرتبط بتنظيم القاعدة، الذي اعتقل في خضم تفجيرين قريبين من السفارة الإيرانية ببيروت، كان مسؤولا رفيع المستوى في جهاز المخابرات في المملكة العربية السعودية، فيما ذكرت تقارير إعلامية أن الرياض ضغطت على لبنان لتسليم الماجد قبل وفاته بالحجز.

وتعتبر إيران أن الماجد كان يملك معلومات سرية كثيرة خلال نشاطاته في مختلف البلدان، مثل المملكة العربية السعودية، والعراق، وسوريا، ولبنان وأفغانستان وباكستان، وكان على اتصال مباشر بكبار قادة تنظيم القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث